أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / “المغرومون الجدد”

“المغرومون الجدد”

Spread the love
الخال عمّار الجماعي

من الصّعب جدّا أن تجد “مغروما” إيديولوجيا ما بعد الثّورة، يقبل بالاِختلاف ويستوعب أنّه ليس وحده في هذا البلد.. لأنّ خطيئة بن عليّ الكبرى ليست فقط في وضع معارضيه في مفرمة الاِستئصال بل في تجديب وتصحير الطّبقة السّياسية وإفقادها معنى الأحلام الكبرى فلم تُخصب.

لم يعد متاحا ذاك الاِستقطاب للأنصار وتوسيع قاعدة أتباع الفكرة..

يمكن القول أنّ الثمانينات وفي عهد محمّد مزالي بالتّحديد هي مرحلة “الرّبيع الإيديولوجي” والحشد السّياسي وأصحابه الّذين عاشوه مراهقين وشبّانا، يكونون قد تجاوزوا اليوم العقد الخامس ولم يفاجئهم هذا التنوّع وقد علموا خبره وربما صارعوه…

الملتحقون الجدد بلا تاريخ.. بلا قاعدة فكريّة.. بلا أسس نظريّة.. بلا كتب ولا كرّاسات.. هي “صرعة “من صرعات الوقت الثّوري حيث يجب أن تتموقع لا من أجل ملء حاجات الفكرة وتبنّي رؤية للعالم و صياغة موقف سياسي مُؤسّسٍ، بل لممارسة صعلكة بلا شجاعة و تحديد مجال يعتقد دائما أنّ المختلف عنك سيحوزه..

لهذا ولغيره صعب جدّا أن يستوعب هؤلاء “النّافحون” أنّهم ليسوا وحدهم في هذا البلد!