أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / المسؤول الّذي لا يتحمّل مسؤوليّته يجب أن يستقيل

المسؤول الّذي لا يتحمّل مسؤوليّته يجب أن يستقيل

Spread the love

 

أصدر المنتدى التّونسي للحقوق الاِقتصادية والاِجتماعية بيانا، حول الفاجعة الّتي هزّت مدينة تالة، ندّد فيه  باللاّمبالاة والتّهاون الملازم للشّأن التّربوي، هذا نصّه:

شهدت مدينة تالة في اللّيلة الفاصلة بين الإثنين 5 فيفري والثّلاثاء 6 فيفري فاجعة تمثّلت في اِندلاع حريق في مبيت إعدادية 25 جويلية أسفر عن وفاة التّلميذتين “سرور الهيشري” و”رحمة السّعيدي” إلى جانب حالات إغماء واِختناق طالت تسع تلميذات أخريات. والمنتدى التّونسي للحقوق الاِقتصادية والاِجتماعية إذ يتقدّم بأحرّ التّعازي لعائلتين الفقيدتين ويعبّر عن تضامنه المطلق مع كلّ ضحايا الحادثة فإنّه:

  • يندّد بشدّة باللاّمبالاة والتّهاون الكبير الّذي أصبح يميّز أداء المسؤولين على إدارة الشّأن التّربوي في ظلّ اِستفحال أزمة التّعليم على جميع الأصعدة
  • يذكر أنه في ظلّ تكرار هذه الفواجع في مؤسّساتنا التّربوية ضرورة أن يتحمّل المسؤولون عن ذلك كامل المسؤولية على قاعدة “أنّ المسؤول الّذي لا يقوم بواجبه يجب أن يستقيل”
  • يؤكّد أنّ هذه الفاجعة ما هي إلاّ نتاج لاِستفحال أزمة التّعليم في تونس بكلّ أبعادها والّتي من أبرزها تهرّؤ البنية التّحتية لآلاف المؤسّسات التّربوية في كلّ المناطق بما يجعلها تشكّل خطرا على سلامة وأمن التّلاميذ وكلّ أفراد المؤسّسة التّربوية خاصّة في المناطق الدّاخلية والمحرومة.
  • يعتبر أنّ الحقّ في التّعليم أصبح مهدّدا بشكل جدّي في ظلّ تواصل سياسة اللاّمبالاة والصّمت الّتي تميّز أداء المسؤولين عن الشّأن التّربوي في كلّ المستويات.
  • يحمّل الحكومة المسؤولية الكاملة لهذه الفاجعة ويدعو إلى تحقيق جدّي وعدم إفلات كلّ المسؤولين عن الفاجعة من العقاب.
  • يحذّر من تبعات تردّي الخدمات الاِجتماعية للدّولة من تعليم وصحّة ونقل عمومي وغيرها ويدعو إلى سياسة ناجعة من أجل إنقاذ المرفق العمومي.