أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / المرزوقي يعرض مسابقة وجوائز لأفضل إشاعة

المرزوقي يعرض مسابقة وجوائز لأفضل إشاعة

Spread the love

اشاعة

كتب الرّئيس السّابق محمّد المنصف المرزوقي التّدوينة التّالية على شبكة التّواصل الاجتماعي الفيسبوك، تعرّض فيها إلى أهمّ الإشاعات الّتي طالته، واقترح مسابقة وجائزة لأفضل إشاعة يمكن أن تُزوّد بها “غرفة العمليّات”:

د. المنصف المرزوقي

د. المنصف المرزوقي

لم يتعرّض رئيس عربي لحملة تشويه متواصلة ومخطّط لها قدر الّتي تعرّضت لها أنا والرّئيس محمّد مرسي فكّ الله أسره.
عندما أتذكّر أهمّ الأكاذيب والإشاعات (الّتي وصفها رضا بلحاج المدير السّابق لديوان السّبسي بأنّها ظالمة) والّتي اشتغلت بها ولا تزال غرفة العمليّات، لا أستطيع إلاّ أن أضحك من قدرة الخبثاء على اختلاقها ومن قدرة الأغبياء على تصديقها.
من القائمة:
– تسليم البغدادي المحمودي
– عقد مؤتمر أصدقاء سوريا للتّحريض على التّقاتل وبعث آلاف من الإرهابيين إلى البلد المنكوب لسفك دماء السّوريين.
– العفو عن الإرهابيين واستقبالهم في القصر.
– العمالة للنّهضة (الطّرطور)
– العمالة لقطر
– إطلاق سراح مجرمي الحقّ العامّ في المناسبات الوطنية والأعياد ليقتلوا الأبرياء.
– صرف المليارات في أكل أفخر أنواع الأسماك.
– امتلاك 36 مليون دولار في بنما.
– جنسيّتي الفرنسية.
– أمّي المغربية.
– والدي الصبايحي الخائن العميل عند الاستعمار.
– دخولي مستشفى الأمراض العقلية في فرنسا وتونس.
– ولعي بالحمص وإدماني على الخمر.
– الإلحاد.
-قبض 50 ألف دولار شهريا من الجزيرة
– طرد مضيّف في الطّائرة الرّئاسية لأنّه لم يأتني بالويسكي.
– سرقة كتابي ” المدخل للطبّ” من مؤلّف سوري.
– طلاق زوجتي الفرنسية عشيّة انتخابات 2011 والزّواج بالدّكتورة سهام بادي للتّمكّن من التّرشّح لرئاسة الجمهورية.
– وصولي لرئاسة الجمهورية بسبعة آلاف صوت فقط (في نظام شبه برلماني كالّذي اعتمدناه بعد الثّورة ينتخب الرّئيس من أعضاء المجلس التّأسيسي وقد انتخبت بـ153 صوت على 217).
– السّفير الفرنسي في إسرائيل هو الّذي حرّرني من قبضة الإسرائيليّين عند اختطافي في عرض البحر على متن السّفينة إلى غزّة، وذلك نظرا لجنسيّتي الفرنسيّة، بل وبتّ في بيته قبل ترحيلي إلى باريس.
– استعمال موارد الدّولة في الحملة الانتخابية الرّئاسية
– الدّعوة لحرق تونس
إلخ، إلخ ……

وحتّى لا تبقى غرفة العمليّات تكرّر نفس الموادّ المستعملة وحيث ستكون بحاجة ماسّة مستقبلا لأكاذيب جديدة وإشاعات طازجة، فالرّجاء مدّها بما تيسّر لديكم من مقترحات والله لا يضيّع أجر المحسنين.

إعلام للجمهور : نفتح على بركة الله المسابقة الّتي نرجو أن تشارك فيها كلّ الطّاقات الخلاّقة.
الجائزة الأولى لأجمل إشاعة :” الخيشة” الذّهبية
الجائزة الأولى لأجمل أكذوبة : ” السّبركة ” الذّهبية

أمّا الّذين لم ترتق إشاعاتهم وأكاذيبهم المقترحة للمستوى المطلوب من غرفة العمليّات فستعطى لهم فرصة ثانية بحلول الاستحقاقات السّياسية المقبلة.

عن الإمام الشّافعي:

قالوا سكتَّ وقد خُوصِمت قُلت لهــم إنّ الجـــواب لبـاب الشرّ مفتـاح
والصّمت عن جاهل أو أحمـق شرف وفيــه أيضاً لِصون العرض إصلاح

وعن الفيلسوف الألماني كانط:” اصبر بعض الوقت فالأكاذيب لا تعيش طويلا، الحقيقة ابنة الزّمن وعمّا قريب ستظهر للدّفاع عنك ”