الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / المجر: ستّون عاما على ثورة الشّعب على الشّيوعيّة

المجر: ستّون عاما على ثورة الشّعب على الشّيوعيّة

Spread the love

المجر

 

قبل ستّين عاما، في الـ23 من أكتوبر، ثار المجريّون ضدّ حكومتهم الشّيوعية المدعومة من الاتّحاد السّوفياتي وأطاحوا بها في حركة مفاجئة ووسط ذهول الجميع.

وقد انتهت وقائع هذه الثّورة بقمع رهيب، سالت فيها دماء كثيرة وتشرّد إثرها المجريّون هاربين من القمع، لاجئين لدى دول الجوار الأوروبي بعد التّدخّل المباشر للقوّات السّوفياتية في بلدهم. تدخّلت القوّات السّوفياتية، ابتداء من الـ10 من نوفمبر، خشية انهيار الكتلة الشّرقية برمّتها. فقد شكّلت تلك التّطوّرات أوّل تهديد جدّي للاتّحاد السّوفياتي وحلفائه منذ انتهاء الحرب العالمية الثّانية.

علما وأنّ الثّورة اندلعت إثر مظاهرة نظّمها آلاف الطّلاب الّذين ساروا من قلب بودابيست إلى البرلمان، طالب رموزها بانسحاب السّوفيات من بلادهم. وجاء الرّدّ قمعا شرسا تحوّلت فيه الثّورة إلى كارثة إنسانيّة قُتل خلالها 2500 مجريّا، وتحوَّل 200 ألف آخرين إلى لاجئين في البلدان المجاورة… وهو تقريبا، ببعض الفروق، ما يحدث اليوم للسّوريّين، بمن فيهم الّذين وقع التّعامل معهم بإساءة بليغة عند عبور الأراضي المجرية قبل أشهر. فهل أنّ التّاريخ يعيد نفسه؟ نعم، ولكن في شكل مهزلة…