أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / المجدوب ينفي حصول تجاوزات من قبل الوحدات الأمنية على طلبة الحقوق

المجدوب ينفي حصول تجاوزات من قبل الوحدات الأمنية على طلبة الحقوق

Spread the love

عنف

أوضحت وزارة الدّاخلية أنّ ما تمّ ترويجه من أخبار بشأن ما وُصِف “باِعتداءات أمنيّة” على طلبة الحقوق أثناء وقفتهم الاِحتجاجيّة أمس الخميس بشارع الحبيب بورقيبة وإصابة ثمانية طلبة، لا أساس له من الصحّة.

وبيّنت الوزارة في بلاغ لها اليوم أنّ التدخّل الأمني كان في إطار ما يفرضه القانون دون أيّ اِعتداء أو إستعمال للقوّة والاِقتصار على تكوين حاجز بشري أمني للحيلولة دون وصول المُحتجّين إلى الباب الرّئيسي لمقرّ وزارة الدّاخليّة، مع الإشارة عليهم بإمكانيّة مواصلة الوقفة الاِحتجاجيّة دون تجاوز الحاجز الأمني.

وأضاف البلاغ أنّه تمّ تسجيل ستّ حالات إغماء في صفوف الطّلبة نقلتهم وحدات الحماية المدنيّة إلى المستشفيات لتلقّي الإسعافات اللاّزم، كما تمّ تسجيل إصابة عون أمن جرّاء ركله على مستوى البطن.

يذكر أنّ عشرات الطّلبة تظاهروا بعد ظهر أمس الخميس في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة ضدّ الأمر الحكومي 345 حول تنظيم الاِلتحاق بالمعهد الأعلى للقضاء و”للتّنديد بالعنف الأمني الّذي تعرّضوا له “في الأيّام الأخيرة خلال تحرّكاتهم الاِحتجاجية، وفق قولهم.

من جهة أخرى أكّد وزير الدّاخلية الهادي المجدوب، صباح أمس الخميس، على عدم حصول تجاوزات من قبل الوحدات الأمنية على طلبة الحقوق أثناء تنفيذهم لوقفة اِحتجاجية أمام مقرّ رئاسة الحكومة بالقصبة الثّلاثاء الماضي”نافيا حصول أيّة اِعتداءات صادرة عن الوحدات الأمنية المتمركزة بالمكان أثناء الوقفة الاِحتجاجية”.

للتّذكير، فقد سجّلت عديد الأطراف التدخّل العنيف لقوّات الأمن وذلك يوم الثّلاثاء بالقصبة. وكانت آثار العنف بادية على أجساد الطّلبة ومنها اِعتداءات لن تكون إلاّ بـ”المتراك” وذلك للأثر البارز لذلك، ولن تكون أثرا للحجارة كما تزعم وزارة الدّاخليّة. 

وهذه إحدى الصّور الدّالة على ذلك… فكفاكم مغالطة!!!

عنف