أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / “المتحرش ما يركبش معانا”

“المتحرش ما يركبش معانا”

Spread the love

التحرش

تحت إسم “المتحرش ما يركبش معانا”، تنطلق يوم 25 سبتمبر الجاري حملة أعلنها مركز البحوث والدّراسات والتّوثيق والإعلام حول المرأة بالتّعاون مع شركة تونس للنّقل ضدّ التحرّش في الحافلات العمومية بتونس العاصمة.

وحسب المنظّمين فإنّ الحملة جاءت بعد عدّة شكايات تثبت تعرُّض المرأة التّونسية للتحرّش، خاصّة في وسائل النّقل العمومية. وأثبتت دراسة أُجريت على 3 آلاف اِمرأة، أنّ 53.5% من المستجوَبات تعرّضن للتحرّش في وسائل النّقل العمومية، وبلغت نسبة التحرش 89% سنة 2016.

وأكّدت الدّراسة أنّ النّساء اللاّئي تعرّضن للتحرّش من جميع الأعمار والفئات يعني “المحجّبات وغير المحجّبات” ولا علاقة للّباس بذلك.

وقد توالت ردود الفعل، الّتي اِنقسمت بين مرحِّب بهذه الحملة، الّتي من شأنها أن تتصدّى لهذه الظّاهرة. وبين منتقد ومتهكّم من اِسم هذه الحملة، خاصّة أنّ العديد اِعتبروا أنّ الدّعوة مستفزّة، فهل المتحرّش سيعلن عن نفسه؟!

وتأتي هذه الحملة بعد أن صادق مجلس نوّاب الشّعب على القانون الأساسي المتعلّق بالعنف ضدّ المرأة، والّذي ينصّ في فصله الـ17 على عقاب كلّ من يعمد إلى مضايقة المرأة في فضاء عمومي بكلّ فعل أو قول أو إشارة.

حملة “المتحرش ما يركبش معانا”، ستشهد في غضون يومين نشر شريط قصير على مواقع الشّبكات الاِجتماعية تحت عنوان “حرشة”، وهو فيلم قصير توعوي، إضافة إلى تطبيقين على الهواتف؛ الأوّل لتصوير حالات التحرّش ومشاركتها، سواء من طرف ضحيّة التحرّش أو الركّاب الّذين قاموا بالتّصوير. أمّا التّطبيق الثّاني، فمن أجل التّنديد بهذه السّلوكيات.

هذا إضافة إلى أنّ هناك رقما أخضر مجانيا للتّنديد بهذه الظّاهرة وهو 80100345 للتّبليغ عن حالات التحرّش. وسيكون هناك حملات تحسيسية في محطّات المترو والحافلات وداخل وسائل النّقل العمومية.