أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار الأحزاب والمجتمع المدني / الكاف وتطاوين: التّهميش المركّب

الكاف وتطاوين: التّهميش المركّب

Spread the love
الكاف
أصدرت التّنسيقية الوطنية للحركات الاِجتماعية بيانا عنونته بـ”الكاف وتطاوين: التّهميش المركّب”، أمس الخميس، دعت فيه إلى ضرورة إنشاء سجلّ في “المستثمرين” الّذين يستنزفون المالية العمومية من خلال إمتيازات مختلفة يتمتّعون بها نظير نشاطهم في جهة ما وسرعان ما ينسحبون عند نهاية فترة الإمتياز نحو مناطق جديدة وإمتيازات جديدة، هذا نصّه:

تونس المنسيّة في 30 مارس 2017

تشهد ولايتي تطاوين والكاف تصعيدا في النّضالات الاِجتماعية للشّباب المطالب بالشّغل والتّنمية ولتحمّل الدّولة مسؤوليّاتها تجاه مواطنيها وضدّ سياسات المستثمرين الجشعين واللاّهثين وراء الرّبح السّهل والاِمتيازات على حساب مصالح العمّال ونتيجة سياسات أثبتت فشلها ووعود واتّفاقات سابقة لم تنجز. إنّ التّنسيقية الوطنية للحركات الاِجتماعية:

     · تدعو لدعم وإسناد الشّباب والأهالي المحتجّين دفاعا عن حقوقهم الدّستورية وضدّ كلّ محاولات تجريمهم والاِستفراد الأمني بتحرّكاتهم المشروعة

     · تحذّر الحكومة من مواصلة نفس ممارساتها في التّعامل مع المطالب الملحّة والعادلة للفئات والجهات المطالبة بحقوقها من تجاهل أو حلول أمنية وقضائية

     · ضرورة تحميل الشّركات البترولية النّاشطة في المناطق الدّاخلية مسؤوليّتها الاِجتماعية -في كنف الشّفافية والسّيادة الوطنية على الثّروات- تجاه محيطها من أجل تحقيق التّنمية

     · تحمّل رئيس الجمهورية ومنظّمة الأعراف التنصّل من المبادرة الّتي وقع إطلاقها خلال شهر نوفمبر 2016 تحت عنوان “مبادرة اِقتصادية اِستثمارية لفائدة الجهات الدّاخلية” بقيمة 1500 مليار لتنضمّ لسلسلة الوعود غير المنجزة.

     · إنشاء سجلّ في “المستثمرين” الّذين يستنزفون المالية العمومية من خلال إمتيازات مختلفة يتمتّعون بها نظير نشاطهم في جهة ما وسرعان ما ينسحبون عند نهاية فترة الإمتياز نحو مناطق جديدة وإمتيازات جديدة منتهكين حقوق العمّال

عاشت نضالات الحركات الاِجتماعية، عاشت وحدتها، عاش تضامنها، عاش صمودها

التّنسيقية الوطنية للحركات الاِجتماعية