أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / الغنّوشي يطالب بسنّ عفو تشريعيّ عامّ لتحقيق العدالة الاِنتقالية

الغنّوشي يطالب بسنّ عفو تشريعيّ عامّ لتحقيق العدالة الاِنتقالية

Spread the love

ألقى الأستاذ راشد الغنّوشي رئيس حركة النّهضة، اليوم، خطابا أمام أعضاء النّدوة السّنوية الثّانية لحركة النّهضة أعلن فيها، من بين ما أعلن، مطالبته بسنّ عفو تشريعيّ عامّ لتحقيق العدالة الاِنتقالية. وهذا ما جاء، حرفيّا، في كلمته بهذا الخصوص:

تجدّد النّهضة تمسّكها بإتمام مسار العدالة الاِنتقالية وتسوية كلّ الملفّات العالقة حتّى إنصاف الضّحايا وردّ الاِعتبار لهم كلّ ذلك في إطار السّماحة والعفو بما يعزّز الوحدة الوطنية ويحقّق المصالحة الوطنية الشّاملة. وقد بادرت الحركة بإعطاء المثل في العفو رغم كلّ ما أصابها طيلة فترتي الاِستبداد وهي تشجّع ضحايا الدّكتاتورية على التحلّي بالسّماحة والعفو باِعتباره أعلى مكارم الأخلاق.
وفي هذا الصّدد أدعو البرلمان إلى تبنّي قانون للعفو العامّ عن الاِنتهاكات المرتكبة حال الاِعتراف وكشف الحقيقة والاِعتذار، على أن تتولّى الدّولة جبر ضرر الضّحايا وعائلاتهم.
إنّنا نرفض أن يبقى مصير بعض الشّهداء غامضا وجثثهم مخفيّة، ونرفض أن يرى الضحيّة جلاّده متباهيًا بماضي الاِستبداد ممجّدا له، ولكنّنا نرفض أيضا بقاء هذا الملفّ جرحا مفتوحا نازفا بشكل يقودنا إلى توريث الثّارات والأحقاد. آن الآوان أن نشقّ أخدودا واسعا نردم فيه كلّ الأحقاد وننطلق إلى المستقبل متخفّفين أسوة بسيرة رسولنا  واِستفادة من التّجارب المعاصرة للاِنتقال كجنوب إفريقيا مع الزّعيم مانديلا وإسبانيا بعد فرانكو.