أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الغالبية العظمى من القوّات الحاملة للسّلاح تؤكّد على حيادها والنّأي بنفسها عن التّنافس الحزبي

الغالبية العظمى من القوّات الحاملة للسّلاح تؤكّد على حيادها والنّأي بنفسها عن التّنافس الحزبي

Spread the love

عماد الدايمي

31 شخصا فقط من شاركوا اليوم في اِنتخابات الأمنيّين والعسكريّين في بلدية مدنين .. وهو رقم ضعيف جدّا يؤكّد حرص الغالبية العظمى من القوّات الحاملة للسّلاح على الحياد والنّأي بالنّفس عن التّنافس الحزبي والتّركيز على واجبهم في حماية الحدود وحفظ الأمن العامّ وحماية الدّستور والنّظام الجمهوري.

بعد الاِنتخابات يجب تقييم هذه التّجربة الفاشلة، تجربة إقحام القوّات المسلّحة في العملية الاِنتخابية وتحميل المسؤولية السّياسية والأخلاقية للأحزاب والكتل و”الخبراء” والإعلاميين الّذين دافعوا على هذا الخيار لأغراض سياسوية حزبية إيديولوجية بعيدة كلّ البعد عن المصلحة الوطنية وفي إطار المناكفات الحزبية والمساومات، ودون اِستشارة الأمنيّين والعسكريّين أنفسهم.

اليوم يتبيّن أنّنا كنّا على حقّ عندما اِعترضنا في مجلس نوّاب الشّعب على تصويت الأمنيين والعسكريين وعندما حاولنا بكلّ جهدنا التصدّي لتلك المناورة أمام اِستماتة نوّاب النّداء والمشروع وآفاق والجبهة الشّعبية وخذلان نوّاب النّهضة.

اليوم قوّاتنا المسلّحة قالت لكلّ هؤلاء أنّها لا تريد أن تكون أداة في أيدي السّياسيّين.

تحيّة لجيشنا الوطني وأمننا الجمهوري.