أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الغارديان: السّعوديّة لعبت دورا هامّا في تأسيس قناة الجزيرة

الغارديان: السّعوديّة لعبت دورا هامّا في تأسيس قناة الجزيرة

Spread the love

الجزيرة

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية تقريرا للكاتب روجر تشافر قالت فيه إنّ مطالبة السّعودية بإغلاق قناة الجزيرة يبدو مثيرا للسّخرية، حيث إنّها لعبت دورا هامّا في تأسيس القناة عن غير قصد.

وتقول الصّحيفة إنّ السّعودية شاركت هيئة الإذاعة البريطانية في إطلاق خدمة التّلفزة باللّغة العربية في منتصف التّسعينيات من القرن الماضي والّتي اِنطلقت في لندن لتقدّم خدمتها للمشاهدين في العالم العربي.

لكنّ الخدمة لم تستمرّ طويلا حيث إنّ الرّياض لم تقبل بالسّقف المرتفع من الحرّية في تناول الأخبار والموضوعات الّتي مارستها الخدمة في ذلك الوقت، واِعترضت بشكل متكرّر حتّى وصل الأمر إلى قرار صريح من شركة أوربت السّعودية الخاصّة الّتي كانت شريكة بي بي سي في تأسيس القناة وقتها بوقف البثّ من القمر الصّناعي، وهو الأمر الّذي أدّى إلى إغلاق الخدمة.

وبحسب الصّحيفة فإنّه بالتّزامن مع إغلاق الخدمة، كانت قطر تبذل جهدا كبيرا لإطلاق قناة الجزيرة، وواجهت صعوبات في توفير طاقم العاملين المحترفين والمدرّبين، لكنّ قرار الرّياض إغلاق الخدمة العربية لبي بي سي وفّر الطاقم المطلوب في غمضة عين.

وتوضّح الصّحيفة أنّ الدّوحة حصلت على نحو 150 فردا من طاقم بي بي سي بمجرّد قرار إغلاق الخدمة، بينهم مذيعون بارزون وصحفيّون وفنّيون على أعلى مستوى، الأمر الّذي دفع نحو إطلاق قناة الجزيرة في سبتمبر 1996.

وتابعت الصّحيفة بأنّ هذا الفريق نقل معه إلى الجزيرة خبرة عريضة من الأخلاقيات المهنيّة الّتي تعرف بها بي بي سي، منها التّوازن والحيادية والمصداقية في تقديم المادّة الإخبارية.

وختمت الغارديان بالقول إنّها على يقين بأنّه لو لم تقدم شركة أوربت السّعودية على إغلاق خدمة بي بي سي، لما تمكّنت قطر من تأسيس الجزيرة وإطلاق مشروعها الكبير الّذي جلب لها مزيدا من القوّة والتّأثير على السّاحة الدّولية.