أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الطّبقة السّياسيّة التّونسيّة لم تستوعب بعد درس الاِنتخابات الفارطة وفقدان النّاخب الثّقة… في مبدأ الاِنتظام الحزبي

الطّبقة السّياسيّة التّونسيّة لم تستوعب بعد درس الاِنتخابات الفارطة وفقدان النّاخب الثّقة… في مبدأ الاِنتظام الحزبي

Spread the love
الأستاذ سامي براهم

لا يهمّ كثيرا من المخطئ ومن المصيب، من نقض العهد ومن خدع، فكلّ محاولات التّفسير والتّبرير وتبرئة الذّات وتقاذف الاِتّهامات وتحميل المسؤوليّات لا معنى لها في سياق تحوّلات خطيرة في الوعي الجمعي الّذي حصل لديه اِنطباع مفاده أنّ الطّبقة السّياسيّة التّونسيّة لم تستوعب بعد درس الاِنتخابات الفارطة وفقدان النّاخب الثّقة لا في أداء الأحزاب في حدّ ذاتها بل في مبدأ الاِنتظام الحزبي، ممّا ولّد لدى عديد النّاخبين نزعة الاِستغناء عن الأحزاب لإدارة الشّأن العامّ وما لذلك من أثر بالغ على الحياة السّياسيّة والمدنيّة،

فشل التّوافق على تشكيل الحكومة أكبر من مجرّد تعطيل أعمال مهامّ الحكم، إذ يقدّم مزيدا من المبرّرات والحجج والدّلائل والبراهين لدعاة ما سمّي بمشروع الرّئيس ويضع البلد في مغامرات غير محسوبة العواقب قد تعمّق أزمته وتضع على كاهله أوزارا جديدة…