أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / الطبّوبي: المفاوضات الاِجتماعية قد تنطلق أواخر شهر فيفري القادم وليس في شهر أفريل

الطبّوبي: المفاوضات الاِجتماعية قد تنطلق أواخر شهر فيفري القادم وليس في شهر أفريل

Spread the love

قال الأمين العام للاِتّحاد العام التّونسي للشّغل نور الدّين الطبّوبي”إنّ المفاوضات الاِجتماعية قد تنطلق أواخر شهر فيفري القادم وليس في شهر أفريل بجانبيها التّرتيبي والمالي في القطاعات الثّلاثة، الوظيفة العمومية والقطاعين العامّ والخاصّ، من أجل تعديل المقدرة الشّرائية للأجراء”.

وأضاف خلال اِفتتاحه، صباح اليوم الإثنين، المؤتمر العادي للاِتّحاد الجهوي للشّغل بالقيروان الّذي ينتظم تحت شعار “وحدة نقابية، تنمية جهوية، عدالة اِجتماعية”، أنّ الاِتّحاد طالب بتعديل ميزانية 2018 الّتي تضمّنت “إجحافا في حقّ الطّبقة المهمّشة والفقيرة نظرا لتدهور المقدرة الشّرائية”.

وطالب في هذا الإطار بالزّيادة في منحة العائلات المعوزة وفي جراية التّقاعد لـ125 ألف عائلة والزّيادة في الأجر الأدنى المضمون والتّرفيع في كتلة الأجور للعاملين بالفكر والسّاعد، مشيرا إلى أنّ تونس تحتلّ اليوم المرتبة 102 من بين 115 دولة بسبب ضعف الأجور في العالم.

واِعتبر أنّ الأجر الأدنى الحقيقي من المفروض أن لا يقلّ عن 866 دينارا بدل 350 دينارا حاليا، وذلك نظرا لنسبة التضخّم العالية ولتدهور المقدرة الشّرائية واِنزلاق الدّينار التّونسي بنسبة 21% مقارنة بالأورو وبنسبة 7% مقارنة بالدّولار وبلوغ العجز التّجاري 15 مليار دينار.

وبالنّسبة لملفّ أشكال العمل الهشّ، أفاد أنّ الاِتّحاد العام التّونسي للشّغل تدخّل في عديد الملفّات من بينها تسوية عمّال المناولة وعمّال الحضائر ما قبل الثّورة ومازالت تسوية وضعية العمّال في الآلية 16 و20، معلنا أنّه سيتمّ التطرّق إلى ملفّ أشكال العمل الهشّ غدا في جلسة 5 زائد 5.

ولفت الطبّوبي في نفس السّياق إلى وجود 89 ألفا من عمّال الحضائر بعد الثّورة، مشدّدا على أنّ الدّولة الرّاعية للقانون لا يمكن أن تواصل خرق القانون عبر تشغيل هؤلاء العمّال بأجر يتراوح بين 100 دينار و200 دينار ودون حماية اِجتماعية.

كما أشار إلى الاِتّفاق الحاصل مع الجامعة العامّة للتّعليم الأساسي بخصوص اِنتداب 5900 تمّ تقسيمهم على 3 مراحل وتمّ اِنتداب 1400 معلّم تحصّلت ولاية القيروان على ثلث هذه الاِنتدابات.