أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / الطبّوبي: العبرة ليس في اللّقاءات بل في مخرجات التّفاوض

الطبّوبي: العبرة ليس في اللّقاءات بل في مخرجات التّفاوض

Spread the love

أرشيفية

قال الأمين العامّ للاِتّحاد العام التّونسي للشّغل نور الدّين الطبّوبي في تصريح لـ”وات” أنّ “الإضراب في الوظيفة العمومية قائم إذا لم نجد حلولا مرضية تلبّي الحدّ الأدنى من طلبات منظوري الاِتّحاد في هذا القطاع خلال السّاعات القادمة ولا الأيّام القادمة”.

وأكّد قائلا على هامش اِفتتاح أعمال المؤتمر التّوحيدي لنقابة موظّفي وزارة الدّاخلية وأعوانها بعد أن اِلتحقت بها نقابة العمد إنّ “الاِتّحاد لا يرفض الحلول ولا يرغب في التوتّرات من أجل التوتّرات ولكنّ الإضراب فرض علينا، والاِتّحاد سيدافع عن منظوريه وسيدعو الهيئة الإدارية للاِنعقاد مرّة أخرى لاِتّخاذ أشكال نضاليّة أخرى”.

وبيّن الطبّوبي بخصوص تنظيم تجمّع للموظّفين يوم الإضراب 22 نوفمبر أمام مجلس نوّاب الشّعب “نحن نقصد نوّاب الشّعب وممثّليه ونحن نذهب إلى دار الشّعب حيث النوّاب الّذين يسنّون القوانين ويصادقون على الحكومات وحيث الموظّفين وأبناء الشّعب”.

وأوضح أنّ الاِتّحاد يسير إلى الإضراب يوم 22 نوفمبر الجاري والحكومة على علم بموعده منذ قرابة الشّهرين وأعطيت فرصة طويلة لإيجاد التّدابير الإيجابية والحلول لقطاع الوظيفة العمومية وهو من القطاعات الّتي “تسلّط عليها هرسلة واِهترت المقدرة الشّرائية لمنظوريه وقدرنا أن ندافع عن منظورينا واِستحقاقاتنا” نافيا وجود لقاءات تفاوضيّة مرتقبة. وأكّد أنّ العبرة ليس في اللّقاءات بل في مخرجات التّفاوض.

وعرّج على تمسّك نقابة التّعليم الثّانوي بمقاطعة الاِمتحانات بالقول “هي مسألة داخليّة لا يتدخّل فيها الإعلام، وهي مسألة لها أطرها الّتي تحلّ فيها”، مبيّنا أنّها في علاقة بمطالب قائمة لقطاع التّعليم الثّانوي منذ أكثر من سنة ونصف وسيتمّ إيجاد الحلول النّاجعة والفاعلة مع الهياكل المعنيّة في أطرها الخاصّة بها.