أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / الصّحراء الغربية: اِرتياح مغربي وجزائري لقرار مجلس الأمن

الصّحراء الغربية: اِرتياح مغربي وجزائري لقرار مجلس الأمن

Spread the love

الصحراء الغربية

بعد المغرب، وصفت الجزائر قرار مجلس الأمن الدّولي حول الصّحراء الغربية بأنّه “نجاح دبلوماسي للقضية الصّحراوية”، وأشار وزير الخارجية رمطان لعمامرة إلى “مفاوضات جديدة مباشرة بين المغرب والبوليساريو”.

وجاء في بيان للخارجية الجزائرية “إنّ الجزائر تعبّر عن اِرتياحها” لتبنّي أعضاء مجلس الأمن بالإجماع للقرار بشأن الصّحراء الغربية. واِعتبر وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة أنّ هذا القرار “نجاح دبلوماسي للقضية الصّحراوية لأنّه يعيد وضع العملية على السكّة”. وأضاف لعمامرة “إنّ العملية السّياسية ستنطلق بروح جديدة وفي إطار حركية جديدة” مشيرا إلى “مفاوضات جديدة مباشرة بين المغرب والبوليساريو”.

وتبنّى مجلس الأمن الدّولي، أمس الجمعة، قرارا يدعّم اِستئناف المفاوضات حول الصّحراء الغربية. كما مدّد القرار ولاية مهمّة حفظ السّلام التّابعة للأمم المتّحدة في الصّحراء الغربية إلى أفريل 2018.

وأكّد مراقبون عسكريون للأمم المتّحدة أنّ مسلّحي البوليساريو اِنسحبوا، الخميس والجمعة، من منطقة الكركرات قرب الحدود مع موريطانيا. وأشاد لعمامرة بـ “بالتعقّل الكبير وروح المسؤولية العالية” الّتي أبداها القادة الصّحراويون الّذين “اِستجابوا لدعوات الأمين العام للأمم المتّحدة”.

وكانت القوّات المغربية اِنسحبت من هذه المنطقة في نهاية فيفري 2017.

وقال محمّد خداد المسؤول في البويساريو إنّ حركته “قبلت إعادة اِنتشار قوّاتها لإتاحة اِستئناف المفاوضات”. وأضاف: “يجب أن نتقدّم. ويجب أن يكون هناك حلّ سياسي سريعا”.

وتبلغ مساحة الصّحراء الغربية الّتي تطلّ على السّاحل الأطلسي 266 ألف كلم مربعا، وهي في معظمها صحراوية التّضاريس. ويقع القسم الأكبر من الصّحراء الغربية، المستعمرة الإسبانية السّابقة إلى 1975، تحت سلطة المملكة المغربية لكنّ جبهة البوليساريو تطالب بتنظيم اِستفتاء لتقرير المصير في الصّحراء الغربية في حين تقترح الرّباط حكما ذاتيّا تحت سيادتها.