أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / السّودان/ اِحتجاجات رغم محاكم الطّوارئ ورفع شعار “يسقط بس”

السّودان/ اِحتجاجات رغم محاكم الطّوارئ ورفع شعار “يسقط بس”

Spread the love

تظاهر أكثر من ألف من المحتجّين المناهضين للحكومة السّودانية في العاصمة الخرطوم ومحيطها، اليوم الخميس، في أوّل مسيرات تخرج منذ تشكيل محاكم طوارئ في أنحاء البلاد للتصدّي لاِضطرابات مستمرّة منذ أكثر من شهرين.

وأطلقت قوّات الأمن الغاز المسيل للدّموع على نحو 400 محتجّ في أسواق أمّ درمان الكبرى بالمدينة الّتي تقع في مواجهة الخرطوم على الضّفة الأخرى من النّيل. وردّد المحتجّون‭‭‭ ‬‬‬الّذين يطالبون بنهاية حكم البشير المستمرّ منذ 30 عاما هتاف “يسقط بس”.

ويخرج المحتجّون يوميّا تقريبا منذ بدأت موجة الاِحتجاجات يوم 19 ديسمبر الفارط بسبب اِرتفاع أسعار الخبز، والّتي تحوّلت إلى أكبر تحدّ يواجهه البشير.

وردّت قوّات الأمن بإطلاق الغاز المسيل للدّموع وأحيانا الذّخيرة الحيّة. وتفيد الإحصاءات الرّسمية بأنّ 33 شخصا على الأقلّ قتلوا بينهم ثلاثة من أفراد الأمن، فيما يعتقد المحتجّون أنّ العدد الحقيقي للقتلى أكبر بكثير.

وكان البشير، الّذي تولّى السّلطة في 1989 في اِنقلاب عسكري، قد أعلن حالة الطّوارئ في أرجاء البلاد يوم الجمعة الفارط، وأقال حكّام الولايات وعيّن بدلا منهم مسؤولين من الجيش والأجهزة الأمنيّة.

ويوم الإثنين، أصدر البشير عددا كبيرا من الأوامر الّتي تحظر التجمّعات العامّة دون تصريح وتمنح الشّرطة سلطات جديدة أشدّ صرامة. وتمّ تشكيل محاكم ونيابات طوارئ في كلّ ولاية سودانيّة يوم الثّلاثاء.

وبات بمقدور قوّات الأمن الآن تفتيش أيّ مبنى وفرض قيود على حركة الأشخاص ووسائل المواصلات العامّة واِعتقال من يشتبه باِشتراكهم في جريمة تتّصل بحالة الطّوارئ، والتحفّظ على الأموال أو الممتلكات خلال فترة التّحقيق.

وشهد يوم الخميس زيادة ملحوظة في اِنتشار الاِحتجاجات في أنحاء الخرطوم، ويبدو أنّ المحتجّين مدفوعون بدعوة من تجمّع المهنيّين السّودانيين، الّذي يعدّ المنظّم الرّئيس للاِحتجاجات، لتحدّي تشكيل محاكم الطّوارئ.

وتظاهر نحو 250 شخصا في شارع الصّحافة زلط، وهو أحد الشّوارع الرّئيسة بالعاصمة. وأطلقت الشّرطة الغاز المسيل للدّموع بعد أن حاول عدد من المحتجّين إغلاق الشّوارع الجانبيّة بالحجارة والإطارات المشتعلة، لمنع قوّات الأمن من ملاحقتهم.

وقال شهود إنّ الشّرطة أطلقت الغاز المسيل للدّموع على نحو 250 متظاهرا في شارع الستّين في شرق العاصمة، الّذي يعدّ منطقة راقية.

وواجهت الشّرطة أيضا عشرات المحتجّين في منطقة الدّيم الفقيرة‭‭‭ ‬‬‬ بالخرطوم، وفي حيّ شمبات في مدينة الخرطوم بحري بالغاز المسيل للدّموع.

وفي شمبات وقف أشخاص دقيقة حداد على ضحايا حادث قطار وقع بمصر يوم الأربعاء، وأدّى لمقتل 22 شخصا على الأقلّ.

كما تجمّع مئات المحتجّين أيضا في عدّة مناطق أخرى بالخرطوم وأمّ درمان.

ويلقي البشير باللّوم في الاِحتجاجات على “عملاء” أجانب، وتحدّى معارضيه للسّعي إلى السّلطة عبر صناديق الاِقتراع.