أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / السّودان: أنباء عن تخلّي البشير عن الإخوان المسلمين

السّودان: أنباء عن تخلّي البشير عن الإخوان المسلمين

Spread the love

السودان

جدل وتخبّط بين وسائل الإعلام المصرية والسّودانية، بعد نشر وسائل إعلام مصريّة وعربية مرموقة خبر قيام السّلطات السّودانية بطرد العشرات من قيادات جماعة الإخوان المسلمين من المصريّين المقيمين على أراضيها، وترحيلهم لكلّ من تركيا وماليزيا، حسب تلك المصادر.

وجاءت الخطوة المفاجئة للسّلطات السّودانية متزامنة مع رفع تدريجيّ للعقوبات الأمريكية عن السّودان، وهو ما اعتبر مؤشّرا على نيّة السّلطات السّودانية التّقرّب إلى الإدارة الأمريكيّة الجديدة، والإبقاء على علاقة تحالف قويّة مع القاهرة، الّتي تصنّف جماعة الإخوان المسلمين كجماعة إرهابيّة في مصر.

في المقابل، نفت جهات سودانية قيام سلطات البلاد بطرد أيّ من قيادات الإخوان المسلمين من أراضيها، مؤكّدة أنّ عناصر وقيادات الإخوان المسلمين الهاربة من مصر، مازالت تتمتّع بحقّ الإقامة والحماية في السّودان.

وتعتبر السّودان من بين البلدان الحاضنة لجماعة الإخوان المسلمين وذلك منذ عشرات السّنين، رغم الضّغوط الّتي مورست على الرّئيس السّوداني عمر البشير بضرورة تسليمهم وتخلّي سلطات بلاده عن استضافتهم.

وترى القاهرة في قيادات جماعة الإخوان المسلمين وعناصره المقيمين تحديدا في دول الجوار المصري تهديدا مستمرّا لأمنها القومي، لا بدّ من احتواءه والتخلّص منه.

وتواجه جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر، تحدّيات متزايدة هذه الأيّام، بعد تصريحات الإدارة الأمريكية الجديدة بضرورة تصنيفها عالميّا كمنظّمة إرهابيّة، وهو ما يعني محاربتها أينما وجدت، والضّغط على الدّول المستضيفة لهم بضرورة التخلّي عنهم.

وتعتبر قطر وتركيا من أكثر الدّول الدّاعمة لجماعة الإخوان المسلمين، حيث تتّخذ تلك الجماعة من كلا الدّولتين منطلقا لحربها الإعلاميّة ضدّ النّظام المصري الحالي، كما يتمتّع العديد من عناصر التّنظيم بالإقامة والحماية والدّعم في تلك الدّول، الّتي تجاهر بمعارضتها للنّظام المصري وتأييدها للإخوان المسلمين وللرّئيس المنقلَب عليه محمد مرسي.