أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / السّعودية تغرق…

السّعودية تغرق…

Spread the love

كشفت صحيفة “الفايننشال تايمز” أنّ الحكومة السّعودية تسعى إلى اِقتراض 11 مليار دولار لسدّ العجز في الميزانية بعد تأجيل طرح أسهم أرامكو للاِكتتاب لأجل غير مسمّى.

وأوضحت الصّحيفة أنّ الرّياض ستحصل على الدّين من مجموعة دائنين، وأنّ مصرفيّين دوليّين كبار مثل “جيمي دايمون” في “جي بي مورغان” و“فرانك بيتيقاس” في “مورغان ستانلي” و“دينا باويل” في قولدمان ساكس” يعملون على الاِتّصال بمجموعة بنوك للحصول على الدّين لصالح الحكومة السّعودية.

فمنذ مجيء وليّ العهد محمّد بن سلمان إلى قيادة البلاد في 2015 بتولّي والده المُلكَ في جانفي من ذلك العام وتعيينه نائبا لوليّ العهد ورئيسا للدّيوان الملكي، فقد كان مسؤولا عن كلّ شيء في الخفاء قبل أن يصبح مسؤولا عنه في العلن في 2017 بعد أن عُيّن وليّا للعهد ونائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدّفاع ورئيسا لمجلس الشّؤون السّياسية والأمنية ومجلس الشّؤون الاِقتصادية والتّنمية.

وفي 2014، وقبل أن يؤول الحكم للسّلمانيين، كان الدّين الدّاخلي للمملكة 11.81 مليار دولار، ليقفز في 2015 إلى 37.95 مليارا، وبعد قفزات متواصلة وصل الآن إلى 149.43 مليارا، ومن المتوقّع أن يصل إلى 229.66 مليارا في 2022.

أمّا عن الدّين الخارجي، وقبل إضافة الـ11 مليار دولار الّتي سيقترضها اِبن سلمان في الأسابيع المقبلة، فقد كان 149.4 قبل تولّي السّلمانيين سدّة الحكم ليرتفع إلى نحو 200.9 مليارا في 2017 ويحطّم حاجز 212.9 مليار دولار قبل نهاية هذا العام، يعني أنّ الدّين سيكون نحو 224.9 قبل نهاية العام الحالي بإضافة القرض (السّلماني) الّذي ستحصل عليه الحكومة قريبا.