شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | السّترات الحمراء: التعلّة والعلّة وسبب الدّاء في غياب الدّولة…

السّترات الحمراء: التعلّة والعلّة وسبب الدّاء في غياب الدّولة…

image_pdfimage_print

الأستاذ نصر الدين بنحديد

الأصوات الّتي اِنبرت لشتم “مبادرة السّترات الحمراء” من باب أنّها “مؤامرة” لم يطرحوا السّؤال “الأهمّ” عن الأسباب الّتي تجعل “المؤامرة ممكنة” أو قابلة للتّحقيق، أو ربّما (على الأقلّ) إمكانيّة “الشّروع فيها”…

أيّ عقل ناقد ومراقب فطن قد (وأقول قد) يقبل أو يجد من طبيعة الأشياء أن ينعت “عامّة النّاس” من يخالفهم بالمؤامرة، أو يدنّسوا من هم على خلاف معه… لكن غريب بل مصيبة أن تكتفي “النّخب” (أو من صدّروا أنفسهم لهذا الدّور) من إعلاميّين وسياسيّين بدور “الإشارة” إلى “المؤامرة”…

بالمفهوم العسكري علينا أن نتجاوز السّؤال عمّن أشعل الشّرارة للبحث والتقصّي عمّن ملأ برميل البارود، لأنّ أيّ شرارة لا قيمة لها ولا خطورة في غياب برميل البارود (هذا)…

عندما نتلبّس الموضوعية بعقل بارد، يمكن الجزم أنّ “السّترات الحمراء” (أو من يقف وراءها) يريد نصيبه من كعكة السّلطة، بمنطق أنّ الجميع عراة في نفس الحمّام ولا أحد أشرف من أحد…

في بلد يمارس فيه رئيس الوزراء حربه الاِنتقائية/ الاِنتقامية على الفساد، ويمارس فيه رئيس الجمهورية العفو الاِنتقائي على المجرمين، ويعفي فيه مجلس نوّاب الشّعب أباطرة الفساد من الزّيادة في الضّرائب، من حقّ أيّ كان أن يمارس العنف/ ِالابتزاز من أجل الحصول على نصيبه من الكعكة…

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

%d مدونون معجبون بهذه: