أخبار عاجلة
الرئيسية / دراسات مكافحة الإرهاب وتفكيك التطرف / السلّيطي: 1500 سجينا عدد الإرهابيّين المودعين والمحكومين في قضايا إرهابية

السلّيطي: 1500 سجينا عدد الإرهابيّين المودعين والمحكومين في قضايا إرهابية

Spread the love

كشف النّاطق الرّسمي باِسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السّليطي، اليوم الخميس، عن عدد الإرهابيّين المودعين والمحكومين في قضايا إرهابية في تونس والّذي قدّره بـ1500 سجينا.

وقال السّليطي، لدى تدخّله خلال المؤتمر الدّولي حول الشّباب والتطرّف الملتئم بتونس، إنّ “عدد المحكومين والمودعين في قضايا إرهابية يبقى متغيّرا ونسبيّا ولا يمكن وسم جميع المودعين بالسّجون بصفة الإرهابيين إلاّ بعد صدور أحكام باتّة”.

وقدّر المتحدّث عدد الإرهابيين التّونسيين المتواجدين في مناطق النّزاع المسلّح في حدود 2929 شخصا، وعدد العائدين من هذه المناطق في حدود 160 عنصرا، أودع 90 بالمائة منهم السّجن بعد صدور بطاقة إيداع في حقّ غالبيّتهم.

وأوضح السليطي أنّ معدّل الفئة العمرية للشّخصية الإرهابية في تونس يتراوح تقريبا بين 25 و29 سنة، وأنّ 70 بالمائة منهم غير متزوّجين، كما أنّ 90 بالمائة منهم من بين أنصاف المتعلّمين.

وتشير المعطيات الّتي قدّمها السليطي، إلى أنّ 43 بالمائة من العناصر الإرهابية في تونس اِنقطعوا عن الدّراسة في مستوى التّعليم الثّانوي و47 بالمائة في مستوى التّعليم الإبتدائي، مقابل نسبة 4 بالمائة من الطّلبة، و88 بالمائة منهم مارسوا عملا يوميّا.

وأضاف السلّيطي أنّ الملتحقين بمناطق النّزاع المسلّح ينحدرون من تونس الكبرى بنسبة 32 بالمائة (938 شخصا)، ومن السّاحل بنسبة 28 بالمائة (810 عنصرا) ومن الجنوب بنسبة 23 بالمائة (673 شخصا)، ومن الوسط بنسبة 9 بالمائة (263 شخصا)، ومن الشّمال بنسبة 8 بالمائة (234 شخصا).

 ويمثّل أصيلو ولاية مدنين العدد الأكبر من هؤلاء العناصر الإرهابية (395 شخصا)، تليها ولاية أريانة (295 عنصرا)، ثمّ المنستير (205 شخصا)، فولاية تونس (201 شخصا). في حين سجّلت ولاية توزر أقلّ عدد من الملتحقين بمناطق النّزاع بـ11 عنصرا.