أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / الرّئيس الفرنسي في زيارة لمصر

الرّئيس الفرنسي في زيارة لمصر

Spread the love

يتوجّه الرّئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، إلى مصر برفقة وفد ضخم في زيارة تستغرق ثلاثة أيّام لتعزيز العلاقات الثّنائية.

ويستهلّ الرئيس الفرنسي الزّيارة بالتوجّه إلى جنوب البلاد لزيارة معبد أبو سمبل ومواقع أثرية أخرى قبل أن يلتقي نظيره المصري عبد الفتّاح السّيسي ويوقّع اِتّفاقات بين البلدين، غدا الإثنين، كما سيتمّ عقد صفقات تستثني المجال الدّفاعي بحسب ما ذكرته بعض المصادر الفرنسية.

ويرافق ماكرون خمسة وزراء و24 شخصية أكاديمية وثقافية وعلمية، بالإضافة لاِثني عشر رجل أعمال يمثّلون نحو خمسين شركة فرنسية.

وتعتبر هذه الزّيارة الأولى لماكرون إلى مصر منذ تولّيه منصبه في 2017، وتكتسي أهمّية كبيرة بالنّسبة لباريس الّتي تعتبر القاهرة شريكا أساسيّا فيجهود مكافحة الإرهاب في منطقة متفجّرة وغير مستقرّة.

وقد اِنتهزت منظّمات حقوقية منها العفو الدّولية فرصة الزّيارة المرتقبة لدعوة الرّئيس الفرنسي، قبل أيّام، إلى مراجعة سياسة بيع الأسلحة الفرنسية إلى القاهرة ورأت أنّها تساهم في الحملة ضدّ المعارضين للسّلطات في مصر الّتي تعتبر ثالث مستورد للسّلاح في العالم. وقد أصبحت فرنسا بين سنتي 2013 و2017 أوّل مورّد للسّلاح لهذا البلد بحسب معهد ستوكهولم. فقد باعت باريس القاهرة منذ 2014 ما قيمته 7 مليارات يورو من الأسلحة، وبهذا تستوعب مصر نحو 25% من الصّادرات الفرنسية في هذا المجال.

وغداة نداء المنظّمات الحقوقية ذاك، أفادت الرّئاسة الفرنسية، يوم الجمعة، بأنّه لن يتمّ توقيع أيّة صفقة أسلحة خلال الزّيارة وكشفت في المقابل عن توقيع مرتقب لاِتّفاقات بقيمة مليار يورو بين السّلطات المصرية وكبريات الشّركات الفرنسية في مجال الثّقافة والصحّة والنّقل.