شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | ” الخال” عن “الطبّوبي”: “ضحكولوا تمدّ على طولو”!

” الخال” عن “الطبّوبي”: “ضحكولوا تمدّ على طولو”!

image_pdfimage_print
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

الخال عمّار الجماعي

لم أهاجم مرّة الاِتّحاد ولا حتّى بيروقراطيّته الّتي خانتنا في أهمّ منعرجات نضالنا الأستاذي لأنّي لا أنسى له أدواره الوطنيّة في محطّات أخرى سابقة.

وكنت أغضّ طرفا عن “تجلطيم ” أمينه العامّ في صراخه الخطابي.. وأقول لعلّ ذاك من “هفوات الاِرتجال”! ولا أكاد أسمع فيه ولا في الأداء النّقابي لائمة وأحسن الظنّ بوطنيّته.. رغم ورغم ورغم!

لكن أن يهدّد نائبا منتخبا اِنتخابا مباشرا من الشّعب- لا من مركزيّة كما هو شأن التّفاهمات في الاِتّحاد- يهدّده بـ”اِنتزاع صفته النّيابية”، فهذا والله لا اِسم له إلاّ “ضحكولوا تمدّ على طولو”!.. وأسمح لنفسي بنزول خطابي هذه المنازل لئلاّ أقول ما هو “أوضع من هذا”!

أيّها الأمين العامّ، لو كنت أمينا على البلد محترما لمؤسّساته لكنت دفعت أنت بنفسك بملفّات الفساد الّتي وضعها النّائب عماد الدّايمي بين يديك إلى قضاء تتبجّح أنت وأمثالك بنزاهته ولن يتحصّن عماد ساعتها بصفته ولا حصانته إذا أقمت أنت الحجّة عليه (ولنا في هذا سابقة ياسين العيّاري)، أمّا أن تصادر على “نقاء ثوبكم النّقابي” فحدّث بهذا غيرنا ممّن ينفخون في “عصمة الاِتّحاد”!! لا أحد فوق المحاسبة ولو كان أبي…

لقد خانتكم هذه المرّة حكمة “الحبيب عاشور ” وأبدلتم قولة حشّاد “أحبّك يا شعب” بـ” الاِتّحاد هو الكلّ”، فجاءت “تجلطيمة بالعظمة”…

الّذي منح عماد الدّايمي صفة “نائب” هو الشّعب الّذي يحبّه، ووحده يمكنه أن ينزعها منه.. فنم يا حبيبي.. نم!

Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail
%d مدونون معجبون بهذه: