أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / الحزب الدّستوري الحرّ يؤكّد رفضه لاِتّفاق وقّع بين “دستوريين و إسلاميين” لتحقيق المصالحة

الحزب الدّستوري الحرّ يؤكّد رفضه لاِتّفاق وقّع بين “دستوريين و إسلاميين” لتحقيق المصالحة

Spread the love

الحزب الدستوري الحر

عبّر الحزب الدّستوري الحرّ عن رفضه للبروتوكول الّذي أبرم اليوم السّبت بين “دستوريّين و إسلاميين” لتحقيق المصالحة بين الحركتين الدّستورية والإسلامية وتكوين لجنة مشتركة للغرض، مؤكّدا أنّ الاِتّفاق هو “اِتّفاق مسقط تمّ من دون تكليف ولا موافقة من قبل القواعد الدّستورية العريضة”.

ونبّه الحزب، في بيان، إلى أنّ كلّ اِتّفاق مبرم بين “بعض المنتمين سابقا للحزب الدّستوري بمختلف مراحله وبين حركة النّهضة لا يلزم إلاّ الأطراف الّتي اِنخرطت فيه بصفتهم الشّخصية وأنّ أيّ إمضاء باِسم “العائلة الدّستورية يعدّ من قبيل اِنتحال الصّفة”.

وكان لقاء قد جمع اليوم السّبت بمقرّ “منتدى العائلة الدّستورية”، وجوها من العائلة الدّستورية من بينهم عبد الرّؤوف الخمّاسي وجمال خماخم والمكّي العلوي وزهيّر المظفّر ومحمّد الصّافي الجلاّلي (حزب المبادرة) بأعضاء في حزب النّهضة من بينهم عماد الخميري ورفيق عبد السلّام ومحسن النّويشي ونذير بن عمّو، وفق ملخّص للاِجتماع نشره عادل كعنيش، رئيس ودادية قدماء البرلمانيين التّونسيين، السّبت على حسابه الخاصّ بموقع “فيسبوك”.

وجاء في الملخّص، الّذي وصف اللّقاء بالتّاريخي، أيضا أنّه تمّ توقيع بروتوكول بين المنتدى و”مركز الدّراسات الاِستراتيجية والدّيبلوماسية” الّذي يشرف عليه رفيق عبد السّلام. كما سيتمّ تكوين لجنة مشتركة بين الدّستوريين والإسلاميين من أجل تحقيق المصالحة السّياسية بين الحركتين، وهو ما اِنتقده “الحزب الدّستوري الحرّ”، الّذي أكّد في بيانه أنّ “حزب النّهضة لم يقدّم إلى اليوم الحجّة على تغيير خطّه ومرجعيّته الفكرية” فضلا عن “اِزدواجية الخطاب وتضارب تصريحات” قياداته.

هذا وأعلن “الحزب الدّستوري الحرّ” عن اِستعداده ” للتجنّد” والشّروع في تحرّكات ميدانية وقانونية في صورة المضيّ قدما في إبرام هذا الاِتّفاق.     (وات)