أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الحبيب خذر: … كأنّ المجلس لم يقرّر شيئا بشأن موضوع التّمديد

الحبيب خذر: … كأنّ المجلس لم يقرّر شيئا بشأن موضوع التّمديد

Spread the love

قال النّائب والمقرّر العام للدّستور الحبيب خذر، في تدوينة على صفحته بالفيسبوك، أنّ التّصويت ضدّ قرار التّمديد لهيئة الحقيقة والكرامة في حكم المعدوم وكأنّه لم يكن بسبب عدم اِكتمال نصاب الحضور وغياب الأغلبية المطلوبة. وهذا نصّ التّدوينة: 

“ملخّص في موضوع تصويت المجلس على قرار هيئة الحقيقة والكرامة بالتّمديد:

عند مناقشة الموضوع في مكتب المجلس تمّ لفت الاِنتباه الى أنّ ذلك مخالف لمقتضيات القانون ولكن تمّ “المرور بقوّة” ممّا اِستدعى لاحقا اِنسحاب ممثّلي كتلة النّهضة من اِجتماع المكتب.

اِنعقدت الجلسة العامّة يوم السّبت 24 وعند الاِفتتاح الأوّل لم يتوفّر النّصاب (109) فتمّ الاِنتظار وعند الاِفتتاح الثّاني كان عدد الحاضرين المسجّلين أيضا أقلّ من النّصاب الثّاني (73) وهو ما يعني عدم المواصلة عملا بالفصل 109 من النّظام الدّاخلي للمجلس ولكن رئيس المجلس قرّر التّغاضي عن ذلك ومواصلة الجلسة.

يوم الإثنين 26 واصل رئيس المجلس الجلسة دون تسجيل جديد للحضور وهو ما يعني أنّ الخلل المسجّل بجلسة السّبت اِنسحب على جلسة الإثنين.

لأنّ عملية التّصويت لا أساس لها في القانون فقد كان تحديد الأغلبية المطلوبة وصيغة السّؤال محلّ خلاف. وقد اِختار رئيس المجلس أن يكون التّصويت على المرافقة على التّمديد وهو ما يعني أنّ أصحاب رأي المرافقة مطالبون بالحرص على بلوغ 109 صوتا.

لكنّ الخلل الّذي لم يحتسب له رئيس المجلس هو أنّه لا معنى لتصويت لا يشارك فيه أصلا إلاّ أقلّ من العدد الأدنى  الكافي لاِتّخاذ القرار. لقد حصل سابقا في المجلس أكثر من مرّة اِعتبار التّصويت الّذي يشارك فيه أقلّ من 73 في قانون عادي أو أقلّ من 109 في قانون أساسي كأن لم يكن.

وفي صورة الحال لم يشارك في التّصويت إلاّ 65 أي أقلّ من نصاب الحضور وأقلّ من الأغلبية المطلوبة وهو ما يجعل هذا التّصويت في حكم المعدوم أي أنّ المجلس لم يقرّر شيئا بشأن موضوع التّمديد.”