أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / الجهاد الإسلامي: الفصائل الفلسطينية في قطاع غزّة توصّلت برعاية مصر إلى اِتّفاق لوقف إطلاق النّار مع الكيان الصّهيونيّ

الجهاد الإسلامي: الفصائل الفلسطينية في قطاع غزّة توصّلت برعاية مصر إلى اِتّفاق لوقف إطلاق النّار مع الكيان الصّهيونيّ

Spread the love

أعلنت حركة الجهاد الإسلامي، مساء الثّلاثاء، أنّ الفصائل الفلسطينية في قطاع غزّة توصّلت برعاية مصر إلى اِتّفاق لوقف إطلاق النّار مع الكيان الصّهيونيّ في ختام يوم شهد تصعيدا عسكريا غير مسبوق منذ 2014.

وقال المتحدّث باِسم الحركة داوود شهاب في بيان إنّه “في ضوء الاِتّصالات المصرية مع حركتي الجهاد الإسلامي وحماس تمّ التّوافق على تثبيت تفاهمات وقف إطلاق النّار لعام 2014″، مشدّدا على أنّ “الفصائل الفلسطينية ستلتزم باِتّفاق التّهدئة طالما اِلتزم الاِحتلال الإسرائيلي به”.

وردّا على سؤال لوكالة فرانس برس عمّا إذا كان الاِلتزام بالتّهدئة يشمل حركة حماس الّتي تسيطر على قطاع غزّة، قال شهاب إنّ “كلّ الفصائل ملتزمة بهذا الاِتّفاق”.

وكانت حركتا حماس والجهاد الإسلامي أعلنتا، في بيان مشترك مساء الثّلاثاء، تبنّيهما إطلاق عشرات الصّواريخ على الكيان المحتلّ ردّا على “العدوان الإسرائيلي”. وقالتا في بيان “ردّنا المشترك اليوم بعشرات القذائف الصّاروخية على المواقع العسكرية الإسرائيلية وعلى الطّيران المغير على قطاع غزّة لهو إعلانٌ لكلّ من يعنيه الأمر بأنّ هذه الجرائم لا يمكن السّكوت عليها بأيّ حالٍ من الأحوال”.

وكانت حركة الجهاد الإسلامي قد توعّدت بالثّأر لقتلاها في أعقاب قصف صهيونيّ بالدبّابات، يوم الأحد، أسفر عن مقتل ثلاثة من أعضائها.

وهذه هي المرّة الأولى الّتي تتبنّى فيها الحركتان علنا هجمات مشتركة منذ حرب 2014 في قطاع غزّة.

علما وأنّ سلاح الجوّ الكيان الصّهيوني شنّ سلسلة غارات على مواقع لحركتي حماس والجهاد في قطاع غزّة.