أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / الجزائر/ في رسالة تعدّ من الغرائب، بوتفليقة يتعهّد بإجراء اِنتخابات رئاسية خلال سنة دون ترشّحه لها في حال فوزه!!!

الجزائر/ في رسالة تعدّ من الغرائب، بوتفليقة يتعهّد بإجراء اِنتخابات رئاسية خلال سنة دون ترشّحه لها في حال فوزه!!!

Spread the love
قالت وكالة الأنباء الجزائرية، مساء الأحد، أنّ الرّئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة وجّه رسالة إلى الشّعب الجزائري تعهّد فيها بإجراء اِنتخابات رئاسية خلال سنة دون ترشّحه لها في حال فوزه بالاِنتخابات المقرّر عقدها يوم 18 أفريل القادم.

وقالت الرّسالة إنّ الإجراء من شأنه أن يضمن اِنتخاب خليفة له “في ظروف هادئة وفي جوّ من الحرّية والشّفافية”.

وتواجه الجزائر موجة عارمة من المظاهرات المناهضة لترشّح بوتفليقة لولاية رئاسيّة خامسة.

ويأتي إصدار الخطاب بعد أن تقدّم عبد الغني زعلان مدير حملة بوتفليقة بأوراق ترشّح الرّئيس وسط جدال كبير حول قانونيّة تقديم مستندات الترشّح عبر وكيل.

وقالت صحيفة “لا تريبيون دو جنيف السّويسرية” إنّ بوتفليقة بقي في مستشفى بسويسرا حتّى صباح الأحد حيث يجري فحوصات طبّية وسط أنباء سابقة عن عودة طائرته الرّئاسية إلى الجزائر دونه.

أ.ب

وتعهّد بوتفليقة في خطابه “بأن يشكّل ندوة وطنية شاملة جامعة ومستقلّة لمناقشة وإعداد واِعتماد إصلاحات سياسيّة ومؤسّساتية واِقتصادية واِجتماعية من شأنها إرساء أسس النّظام الجديد الإصلاحيّ للدّولة الوطنية الجزائرية، المنسجم كلّ الاِنسجام مع تطلّعات شعبنا” حال فوزه بالاِنتخابات.

وتعهّد كذلك بإعداد دستور جديد للبلاد يطرح للاِستفتاء و”يكرّس ميلاد جمهورية جديدة والنّظام الجزائري الجديد ووضع سياسات عمومية عاجلة كفيلة بإعادة التّوزيع العادل للثّروات الوطنية وبالقضاء على كافّة أوجه التّهميش والإقصاء الاِجتماعيّين، ومنها ظاهرة الحرقة، بالإضافة إلى تعبئة وطنية فعليّة ضدّ جميع أشكال الرّشوة والفساد”.

وحسب وكالة الأنباء الجزائرية، حيّا بوتفليقة في رسالته المسيرات الشّعبية الّتي خرجت في البلاد وقال: “لقد نمت إلى مسامعي، وكلّي اِهتمام، آهات المتظاهرين، ولا سيما تلك النّابعة عن آلاف الشّباب الّذين خاطبوني في شأن مصير وطننا، غالبيّتهم في عمر تطبعُه الأنفة والسّخاء اللّذان دفعاني وأنا في عمرهم إلى الاِلتحاق بصفوف جيش التّحرير الوطني المجيد”.

وأضاف: “أولئك شباب عبّروا عن قلقهم المشروع والمفهوم تجاه الرّيبة والشّكوك الّتي حرّكتهُم”.