أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / الجزائر/ تواصل الاِحتجاجات للأسبوع الـ32 على التّوالي

الجزائر/ تواصل الاِحتجاجات للأسبوع الـ32 على التّوالي

Spread the love

تظاهر الآلاف من الجزائريين في العاصمة الجزائر، أمس الجمعة، رفضا لإجراء الاِنتخابات الرّئاسية في 12 ديسمبر المقبل، وذلك غداة تحذير رئيس أركان الجيش من “عرقلة” الاِستحقاق. وتجمّع المتظاهرون للأسبوع الـ32 على التّوالي في شوارع العاصمة بحضور دوريات من الشّرطة وهتفوا رافضين للاِنتخابات وردّدوا شعار “ديغاج (ارحل)” ضدّ الرّئيس المؤقّت عبد القادر بن صالح ورئيس الوزراء نور الدّين بدوي.

ومنذ اِستقالة الرّئيس عبد العزيز بوتفليقة في 2 أفريل نتيجة ضغط الشّارع والجيش، يرفض الحراك الاِحتجاجي أن يشرف “النّظام” الحالي على الاِنتخابات.

وهتف المتظاهرون طويلا باِسم إحدى شخصيّات الحراك الاِحتجاجي كريم طابو الّذي جرى توقيفه الخميس بعد 24 ساعة من الإفراج عنه. وطالبوا بالإفراج عن المتظاهرين الّذي أوقفوا في الأشهر الأخيرة.

وأوقف طابو (46 عاما)، مؤسّس الحزب الدّيموقراطي الاِجتماعي، أمام منزله في العاصمة الجزائرية. ووجّهت إليه تهمة “إضعاف معنويات الجيش” وأودع الحبس المؤقّت.

وبدأت الحركة الاِحتجاجية في الجزائر في شهر فيفري رفضا لترشّح عبد العزيز بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة. ومنذ اِستقالة الأخير، بدأ هذا الحراك يطالب بتفكيك “جهاز الحكم” الموروث من نحو عقدين من حكمه قبل إجراء أيّ اِنتخابات، بالإضافة إلى إنشاء مؤسّسات اِنتقالية.