أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الجبهة الشّعبية وملزومة الإرهاب…

الجبهة الشّعبية وملزومة الإرهاب…

Spread the love

الأستاذ نصر الدين بنحديد

السّؤال الأوحد الوحيد والحاسم، الّذي يخصّ النّدوة الصّحفية الّتي عقدتها الجبهة الشّعبية بخصوص اِغتيال الشّهيدين شكري بلعيد والحاج محمّد البراهمي، هو التّالي:

أيّ من الاِتّهامات الّتي صدرت أثناء النّدوة قادر أن يتحوّل إلى إثباتات وحتّى قرائن يتمّ وضعها على ذمّة القضاء، ومن ثمّة الحديث (ربّما) عن “عدم حياديّة” هذا القاضي أو (ربّما) القضاء بكامله؟

يجب التّمييز بين المحبّة/ الكره في مجال السّياسة لأنّ لا سياسي نبيّ أو ملاك، حين وجب الجزم أنّ كلّ سياسيّ يحمل شياطين العالم في جيبه، من ناحية وما هي دلائل مادّية وقرائن ثابتة، تمكّن القضاء ومن ثمّة البحث الأمني، من السّير على درب الحقيقة كلّ الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة…

اِحترام روح الشّهيدين يكمن في عدم الوقوف أمام أيّ حاجز للوصول إلى الحقيقة، مهما كانت هذه الحقيقة ومهما كان المجرم…