أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / الجامعة الوطنية للنّقل تقرّر مواصلة تعليق النّشاط إلى أجل غير محدّد

الجامعة الوطنية للنّقل تقرّر مواصلة تعليق النّشاط إلى أجل غير محدّد

Spread the love

فشلت جلسة العمل التّفاوضية الّتي اِنعقدت، اليوم الخميس، بين الجامعة الوطنية للنّقل التّابعة للاِتّحاد التّونسي للصّناعة والتّجارة والصّناعات التّقليدية من ناحية والإدارة العامّة للدّيوانة من أخرى، في التوصّل إلى اِتّفاق يتمّ بموجبه إلغاء إضراب النّاقلين الدّوليّين للبضائع في تونس بعد تطبيق معلوم الكشف بالأشعّة على وحدات الشّحن حسب الفصل 42 من قانون المالية لسنة 2018.

وقرّرت الجامعة مواصلة تعليق النّشاط إلى أجل غير محدّد، وفق بلاغ صادر عن منظمّة الأعراف. كما تقرّر عقد اِجتماع طارئ لكلّ الجامعات الوطنية الّتي لها علاقة بالمبادلات التّجارية الخارجية لمساندة هذا الإجراء الّذي من شأنه أن يضرّ بالقدرة التّنافسية للمؤسّسات التّونسية.

وللتّذكير، فإنّ النّاقلين الدّوليين للبضائع في تونس رفضوا قطعيا هذا المعلوم الّذي شرعت الحكومة في تنفيذه مطلع 2018 وقرّروا وفق بيان أصدرته الجامعة الوطنية للنّقل عقب اِجتماع لهم، أمس الأربعاء، “إيقاف تسليم الموادّ الأوّلية ومن ثمّ إيقاف النّشاط لحين إلغاء المعلوم الّذي يؤثّر “سلبيّا على نشاطهم وتوازناتهم المالية واِرتباطاتهم التّعاقدية”.

وبيّنت الجامعة في ذات البلاغ “أنّ المقترح الأصلي الّذي عرضته منظّمة الأعراف على الحكومة إبّان إعداد مشروع قانون المالية لسنة 2018 يتعلّق فقط بوحدات الشّحن ذات 20 و40 قدما ولا يتعلّق بالمجرورات” معتبرة “أنّ تغيير نصّ المقترح يعدّ مغالطة”.

وشدّدت الجامعة الوطنية للنّقل على أنّ المعلوم الموظّف على المجرورات (المحمّلة أو الفارغة) يصعب اِسترجاعه أو تحميله على الحريف خاصّة وأنّها عمليّات متكرّرة وشهرية وفقا لطبيعة معاملاتهم مع الشّركات المصدّرة كلّيا، الّتي تمثّل أكثر من 80 بالمائة من جملة المعاملات بهذا الصّنف.