شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | الثّورة اليتيمة….

الثّورة اليتيمة….

image_pdfimage_print
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

الشّعب السّوداني من أطيب شعوب الأرض ويبدو أنّ ذلك بسبب ثقافته الدّينية الصّوفية.. وقد عانى على مدى تاريخه من الاِستغلال والاِستبداد.. تاريخ حافل بالاِنتفاضات والقمع وهو صاحب اللّحظة الدّيمقراطية العربية الأولى عندما تخلّى عبد الرّحمان سوار الذّهب عن السّلطة عبر اِنتخابات ديمقراطية اِنقلب عليها العسكر المتحالف مع الجبهة الإسلامية السّودانية آنذاك..

الشّعب السّوداني يثور هذه الأيّام على نظامه صاحب السّوابق في اِرتكاب جرائم ضدّ الإنسانية. ولكنّ ثورته حتّى الآن صرخة في وادي سحيق حيث يغمض العالم عينيه على القتل والاِعتقالات الّتي ينفّذها نظام البشير وذلك بسبب تغيّر مزاج العالم الّذي عاد إلى المراهنة على أنظمة الاِستبداد لحراسة مصالحه في المنطقة على حساب حرّية وتنمية شعوبها..

إقليميّا يحوز نظام السّودان على مساندة المحورين الإقليميين المتصارعين. فهو يزوّد الحلف الإماراتي السّعودي بالجنود الّذين يقع الدّفع بهم في المعارك البرّية في الصّفوف الأولى في محرقة اليمن، وهو يشترك مع قطر وتركيا في الاِنتماء الإيديولوجي للإسلام السّياسي لذا فإنّه يستفيد من التّعتيم الإعلامي للقوّتين الإعلاميّتين الكبرى في المنطقة..

إذن يخوض الشّعب السّوداني ثورته وسط صمت إعلامي أقرب إلى التّواطؤ مع الموت.. ورغم ذلك فإنّ ذلك قد يمثّل ميزة يمنحها له التّاريخ بتحقيق ثورة مقطوعة عن كلّ شبهة تدخّل أجنبي..

Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

%d مدونون معجبون بهذه: