شريط الأخبار
الرئيسية | غير مصنف | التمسّك بسياسة الأيادي المرتعشة… سيعود على الدّولة بالوبال ويؤدّي إلى اِنهيارها

التمسّك بسياسة الأيادي المرتعشة… سيعود على الدّولة بالوبال ويؤدّي إلى اِنهيارها

Spread the love
الأستاذ زياد الهاني

اِمتناع عبير موسي ونوّاب حزبها عن أداء اليمين الدّستورية طبقا للإجراءات القانونية المنصوص عليها بالنّظام الدّاخلي لمجلس نوّاب الشّعب، يعتبر خرقا خطيرا ومقدّمة للتّطاول على القانون وعلى إرادة الشّعب.

ديمقراطية لا ترتكز على القانون تتحوّل إلى فوضى وتؤدّي إلى الخراب.

مطلوب الضّرب بكلّ قوّة على أيدي العابثين، وإعلان نوّاب الدّستوري الحرّ متخلّين عن نيابتهم بما يوجب تعويضهم. وإذا رفض المعوّضون اِحترام القانون، نمضي إلى اِنتخابات جزئيّة لتعويضهم.

التمسّك بسياسة الأيادي المرتعشة العاجزة عن تطبيق القانون، سيعود على الدّولة بالوبال ويؤدّي إلى اِنهيارها.