الرئيسية | غير مصنف | البنك المركزي التّونسي: تعمّق العجز الجاري

البنك المركزي التّونسي: تعمّق العجز الجاري

image_pdfimage_print

تعمّق العجز الجاري بشكل واضح ليبلغ، موفّى أوت 2018، ما قدره 7675 مليون دينار (م.د)، أي ما يعادل 7.2% من النّاتج الدّاخلي الخام بعد أن وصل إلى قيمة 6767 م.د (7 بالمائة من النّاتج الدّاخلي الخام) سنة قبل الآن.

وبيّن تقرير أصدره البنك المركزي التّونسي، اليوم الجمعة، حول التطوّرات الاِقتصادية والنّقدية والآفاق على المدى المتوّسط لشهر سبتمبر 2018، أنّ تعمّق العجز الجاري لا يعزى، فقط، إلى تدهور الميزان التّجاري، موفّى أوت 2018، الّذي قدّر بـ12.1 مليار دينار (مقابل 10 مليار دينار في أوت 2017)، ولكن، أيضا، إلى المساهمة المتدنّية جدّا لميزان الخدمات.

وبالفعل، على مستوى ميزان الخدمات، فإنّ التدعّم التّدريجي لتوافد غير المقيمين، تجلّى من خلال اِرتفاع العائدات السّياحية، إلى ما يعادل 870 مليون أورو، موفّى أوت 2018، مقابل 691 مليون أورو، في نفس الفترة من سنة 2017، مع بقائها دون النّتائج المسجّلة سنة 2017 (1057 مليون أورو موفّى أوت 2014).

يذكر أنّه قبل سنة 2011، فإنّ الفائض الهامّ لميزان الخدمات كان له تأثير تعديلي ملموس، مساهما في الحفاظ على العجز الجاري في مستويات معقولة نسبيّا.

وفسّر البنك المركزي التّونسي تعمّق العجز الجاري، أيضا، بتقهقر الدّفوعات الخارجية الّتي اِستقرت، يوم 12 سبتمبر 2018، في حدود 3.9 مليار دولار، أي ما يمثّل 69 يوما من التّوريد مقابل 93 يوما موفّى 2017، وذلك نتيجة تقلّص قيمة الدّينار إزاء العملات الرّئيسة.

وتراجع الدّينار خلال الفترة الممتدّة من 1 إلى 12 سبتمبر 2018 ومقارنة بالمعدّل في سنة 2017، بقيمة 10.7% إزاء الأورو و5% إزاء الدّولار الأمريكي.

وتقلّصت قيمة الدّينار، منذ بداية سنة 2018، بنسبة 13.81% إزاء الدّولار الأمريكي و10.92% إزاء الأورو مقارنة بنفس الفترة من سنة 2017.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: