أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / البرد والفاقة والحاجة أشدّ أنواع القهر….

البرد والفاقة والحاجة أشدّ أنواع القهر….

Spread the love

الأستاذ نصر الدين بنحديد

اِنطلقت اليوم في (بلاد الكفر) فرنسا «الهدنة الشتويّة» La trêve hivernale حيث يمنع القانون طرد على مدى الفترة الشّتويّة، أيّ مؤجّر من منزله، مهما كان المبلغ المتخلّد بذمّته، كما يُمنع قطع التيّار الكهربائي.

إنّها فلسفة القانون وقراءة المصلحة العامّة وحقوق الأفراد وخاصّة العائلات المعوزة، على خلاف بلدان «إضرب مازال يتنفّس»… حين يصبح تحصيل المطلوب أسلوب إذلال وليس إقامة لدولة القانون.

ما لم تفهمه «دولة الاِستقلال الدّاخلي» الّتي لا تزال قائمة إلى يوم النّاس هذا، والمتحكّمة في الرّقاب والأرزاق، أنّ سقف القانون يكمن في كرامة الفرد (المفترض أن يكون «مواطنا»)…

لم يفعل «الكفّار» في فرنسا سوى السّير على خطى الفاروق عمر بن الخطّاب رضي الله عنه، حين علّق إقامة حدّ السّرقة عندما عمّ الجفاف واِشتدّت حاجة النّاس وقد اِنقطع باب الرّزق أمام النّاس.