أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / الاِنتخابات البرلمانيّة اللّبنانيّة/ الخريطة السّياسيّة

الاِنتخابات البرلمانيّة اللّبنانيّة/ الخريطة السّياسيّة

Spread the love

يدلي النّاخبون اللّبنانيون بأصواتهم، اليوم الأحد، في أوّل اِنتخابات برلمانية منذ تسع سنوات في ظلّ تنافس مرشّحين ينتمون إلى 11 طائفة دينيّة على 128 مقعدا وفقا لنظام تقاسم السّلطة الطّائفي في البلاد.

وسنقدّم أهمّ الأطراف الفاعلة في البلاد:

تيّار المستقبل:

يقود تيّار المستقبل سعد الحريري الزّعيم السنّي في لبنان ورئيس الوزراء منذ 2016. حمل الحريري إرث والده رفيق الحريري بعد اِغتياله في 2005.

عرفت السّنوات الأولى من حياته السّياسية بمواجهة جماعة حزب الله الشّيعية المدعومة من إيران. واِتّهمت محكمة تدعّمها الأمم المتّحدة في وقت لاحق خمسة من أعضاء حزب الله في قضيّة اِغتيال الحريري وتنفي الجماعة أيّ دور لها في عمليّة الاِغتيال.

ولا يزال الحريري يعارض سلاح حزب الله إلاّ أنّه بات يعتبر أنّ هذه القضيّة أكبر من لبنان وتتطلّب حوارا إقليميا وأصبح يركّز على إنعاش الاِقتصاد الواهن وإصلاحه.

في 2009 فاز “تيّار المستقبل” بإجمالي 26 مقعدا في حين فاز حلفاء الحريري بسبعة مقاعد ممّا جعله يقود أكبر كتلة في البرلمان.

حزب الله:

حزب الله هو أقوى جماعة في لبنان. أنشأه الحرس الثّوري الإيراني في 1982. وضعته الولايات المتّحدة على قائمة الجماعات الإرهابية. تنامت قوّته بشكل أكبر منذ 2012 لدى مشاركته كلاعب رئيس في الحرب السّورية والقتال إلى جانب بشّار الأسد.

دخل حزب الله مجلس النوّاب للمرّة الأولى في التّسعينيات وله وزراء في الحكومة. فاز حزب الله بـ13 مقعدا في 2009.

التيّار الوطني الحرّ:

تأسّس التيّار الوطني الحرّ على يد السّياسي المسيحي الماروني ميشال عون. وهو قائد سابق للجيش ورئيس الوزراء في إحدى الحكومتين المتنافستين في السّنوات الأخيرة من الحرب الأهلية الّتي دارت بين عامي 1975 و1990.

أصبح عون رئيسا للبلاد في 2016 في إطار صفقة سياسيّة قادت سعد الحريري إلى منصب رئاسة الوزراء. والآن يتزعّم التيّار الوطني الحرّ وزير الخارجية جبران باسيل صهر عون كجزء من الصّفقة نفسها. ويتحالف التيّار مع حزب الله.

فاز التيّار الوطني الحرّ بـ19 مقعدا في 2009.

حركة أمل:

كانت حركة أمل الشّيعية خصما لجماعة حزب الله خلال الحرب الأهلية لكنّها أصبحت على علاقة وثيقة بالجماعة منذ اِنتهاء الحرب. يقود حركة أمل نبيه برّي الّذي يشغل منصب رئيس مجلس النوّاب منذ 1992. ولدى حركة أمل علاقات وثيقة مع بشّار الأسد أيضا.

فازت أمل بـ13 مقعدا في 2009.

الحزب التقدّمي الاِشتراكي:

يقود الحزب التقدّمي الاِشتراكي وليد جنبلاط، أقوى شخصيّات الأقلّية الدّرزية اللّبنانية. ورث جنبلاط دوره عن والده كمال الّذي اُغتيل خلال الحرب الأهلية. وكان جنبلاط زعيما بارزا خلال الحرب الأهلية.

يسلّم جنبلاط اِبنه تيمور السّلطة ليخوض الاِنتخابات مكانه. حصل الحزب التقدّمي الاِشتراكي على 11 مقعدا في 2009.

حزب القوّات اللّبنانية:

خرج حزب القوّات اللّبنانية بقيادة الزّعيم المسيحي الماروني سمير جعجع من رحم ميليشيا قويّة إبّان الحرب الأهلية كانت تحمل الاِسم نفسه. قاد جعجع القوّات اللّبنانية خلال السّنوات الأخيرة من الحرب بعد اِغتيال مؤسّسها بشير الجميل سنة 1982. وجعجع هو زعيم الميليشيا اللّبناني الوحيد الّذي قضى عقوبة في السّجن بسبب الجرائم الّتي اِقترفها أثناء الحرب الأهلية. وهو أكبر معارض مسيحي لحزب الله.

حزب الكتائب:

الكتائب المعروفة أيضا باِسم حزب الكتائب يقودها السّياسي المسيحي الماروني سامي الجميل الّذي تولّى القيادة من والده الرّئيس السّابق أمين الجميل.

برز سامي الجميل في عالم السّياسة بعد اِغتيال شقيقه بيار عام 2006 خلال موجة من أعمال القتل اِستهدفت معارضي النّفوذ السّوري في لبنان. وفاز الكتائب بـ5 مقاعد في 2009.

تيّار المردة:

يقود تيّار المردة السّياسي المسيحي الماروني سليمان فرنجية الحليف المقرّب لحزب الله والصّديق الوثيق لبشّار الأسد. في البداية كان الحريري قد دعّم فرنجية للرّئاسة في 2016، لكنّ الصفقة لم تنل دعما واسعا. بدلا من ذلك نسج الحريري صفقة قادت عون إلى رئاسة الجمهورية.

وفاز المردة بـ3 مقاعد في 2009.