أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الاِئتلاف الوطني يكوّنه شذّاذ آفاق سياسيّين سيكون الخطر الحقيقي على المرحلة القادمة من مسار الاِنتقال الدّيمقراطي..

الاِئتلاف الوطني يكوّنه شذّاذ آفاق سياسيّين سيكون الخطر الحقيقي على المرحلة القادمة من مسار الاِنتقال الدّيمقراطي..

Spread the love

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

كتلة الاِئتلاف الوطني أصبحت تنافس نداء تونس على تمثيل قوى النّظام القديم بما هو شبكة منافع تؤسّس لمركّب مالي-بيروقراطي- سياسي، يتغذّى من الفساد..
يتأكّد ذلك من موقف الاِئتلاف الوطني من هيئة الحقيقة والكرامة حيث ينتج خطابا رافضا لها جاعلا منها العدوّ الأساسي، وهو في الحقيقة يتقرّب بذلك من مراكز قوى الدّولة العميقة..
الاِئتلاف الّذي يمثّل نوّابه الطّرف الأكثر راديكالية ضدّ حركة النّهضة يتحالف مؤقّتا مع حركة النّهضة حتّى يظلّ في الحكم لأنّه عبر الحكم فقط يستطيع خدمة قوى النّظام القديم حتّى يكون مرشّحها في الاِنتخابات القادمة ويستفيد من إمكانيّاتها المادّية والإعلامية الهائلة، لذا فإنّه ينظر إلى التّحالف مع حركة النّهضة كشرّ لا بدّ منه ويستعمل نفس حجج نداء تونس الّتي كان هؤلاء النوّاب يرفضونها عندما كانوا فيه..
هذه المرّة يعرفون أنّه مجرّد لقاء عابر سينقلبون عليه بمجرّد عدم حاجتهم لنوّاب حركة النّهضة، بل سيحوّلونها إلى عدوّ سياسي لإعادة نفس لعبة 2014. والفوز بالاِنتخابات في إطار اِستقطاب سياسي ضدّها لنفس مقولات الحداثة والنّمط المجتمعي والإرهاب..
هذا الاِئتلاف الوطني الّذي يكوّنه شذّاذ آفاق سياسيّين سيكون الخطر الحقيقي على المرحلة القادمة من مسار الاِنتقال الدّيمقراطي..