أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الإضراب العام..

الإضراب العام..

Spread the love

إضراب 26 جانفي 1978

الأستاذ محمد ضيف الله

الإضراب العام.. تصحبه بكلّ وضوح عمليّة شدّ وجذب، فيها الاِجتماعي وفيها السّياسي. ومن الطّبيعي أن يمارس النّقابيون السّياسة، هم بالتّأكيد يشعرون أنّ الّذين يتبوّؤون المشهد السّياسي لا يختلفون عنهم في التّكوين. جميعهم موظّفون. والحقيقة أنّ الاِتّحاد هو اِتّحادهم والموظّفين يشكّلون أغلبية المنخرطين، وأن يختلط الاِجتماعي بالسّياسي فلا ضير في ذلك، والسّياسي يجب أن يتعامل مع ذلك ليس للرّفض وإنّما كأمر واقع. لا نصنع الآخرين على الصّورة الّتي نريدها نحن منهم.

ومهما يكن من أمر، فإنّ الإضراب العامّ ليوم 17 جانفي 2019 سيدلّل على أنّ ما بعد الثّورة خير. ستكون مناسبة للمقارنة مع ما تمّ خلال الإضراب العام ليوم 26 جانفي 1978، في زمن بورقيبة، نعم في عهد بورقيبة وبأمر منهم سقط يومها المئات بين جرحى وقتلى ودخل المئات السّجون، كان يوم دماء ودموع وآلام.
ومهما يكن من أمر، فالجميع يتعلّمون الدّروس من الممارسة.