أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / “الأندبندنت”: “ترامب ومحمّد بن سلمان هما أخطر رجلين في العالم”

“الأندبندنت”: “ترامب ومحمّد بن سلمان هما أخطر رجلين في العالم”

Spread the love

السعودية/ امريكا

نشرت صحيفة الأندبندنت، أمس، موضوعا للكاتب الصّحفي المتخصّص في شؤون الدّفاع باتريك كوبيرن عنونته بعدّة عناوين لافتة أبرزها “ترامب ومحمّد بن سلمان هما أخطر رجلين في العالم وهاهما يلتقيان الأسبوع المقبل.

يقول كوبيرن إنّ الرّئيس الأمريكي دونالد ترامب أمر بتوفير دعم كبير للملكة العربية السّعودية وخاصّة حملتها العسكرية في اليمن، لكنّ نائب وليّ العهد ونجل الملك الأمير محمّد بن سلمان يسعى لإقناع واشنطن بدعم بلاده في المواجهة مع إيران.

ويقول كوبيرن إنّ الكثير من المراقبين يرون أنّ دونالد ترامب هو أكثر الرّجال خطورة على وجه الأرض، وها هو يخطّط لزيارة السّعودية الأسبوع المقبل ليقضي 3 أيام، يلتقي خلالها الرّجل الّذي يليه مباشرة في قائمة أكثر الرّجال تسبّبا في عدم الاِستقرار، الأمير محمّد بن سلمان البالغ من العمر 31 عاما.

ويعتبر كوبيرن أنّ محمّد بن سلمان هو الحاكم الفعليّ للملكة، حيث أنّ والده الملك يبلغ من العمر 81 عاما، وبسبب حاله الصحيّة لا يستطيع ممارسة مهامّه.

ويوضّح كوبيرن أنّ بن سلمان أظهر مرارا وتكرارا اِنعدام الحنكة السّياسية والتهوّر خلال العامين والنّصف الّذين مارس أثناءهما السّلطة، مشيرا بشكل خاصّ إلى مسؤوليّته في تصعيد العنف في الملفّ السّوري الأمر الّذي ساعد الرّوس على تعميق وجودهم العسكري هناك، هذا علاوة على الحرب في اليمن.

ويؤكّد كوبيرن أنّ الأمير محمّد بن سلمان ليس بالرّجل الّذي يتعلّم من أخطائه أو حتّى يلاحظ أنّه اِرتكب أيّ أخطاء.

ويخلص كوبيرن إلى أنّ الولايت المتّحدة والسّعودية اِتّفقتا على التّصعيد بشكل مشترك ضدّ الحكومة الإيرانية. وأوّل قرار بهذا الخصوص هو دعم الأقلّيات في إيران للاِنشقاق على النّظام، حسب التّقارير الأوّلية الّتي وردت عن خطط مشتركة لدعم البلوش في جنوب شرق إيران، وهو الأمر الّذي يقول كوبيرن إنّه تمّ قبل ذلك لكنّ نتائجه كانت محدودة التّأثير.