أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / الأستاذة غفران حجيج تعرّضت للتهجّم عليها بألفاظ نابية وغير أخلاقيّة

الأستاذة غفران حجيج تعرّضت للتهجّم عليها بألفاظ نابية وغير أخلاقيّة

Spread the love

أكّدت الأستاذة غفران حجيج أنّها تعرّضت، صباح اليوم الثّلاثاء بمركز الحرس الوطني ببرّاكة السّاحل وأثناء حضورها مع أحد حرفائها، إلى عدّة اِستفزازات من طرف رئيس المركز وبعض الأعوان بلغت حدّ التهجّم عليها بألفاظ نابية وغير أخلاقيّة وصدها عن العمل وذلك بدفعها وإخراجها بالقوّة.

وأشارت إلى أنّ السّبب الرّئيس لهذا الاِعتداء كان “اِحتجاجا” على دفاعها في قضيّة أيّوب بن فرج الّذي توفّي يوم الجمعة 15 فيفري 2019 في ظروف مسترابة داخل المركز المذكور والّذي أدّت الأبحاث الأوّلية إلى إيقاف أحد الأعوان العاملين به.

وأضافت المحامية حجيج أنّها أصبحت مستهدفة على خلفيّة نشاطها الحقوقي وترافعها في قضايا التّعذيب أو الموت المستراب، وأنّها اِتّصلت بهياكل المهنة وبوكيل الجمهورية بالمحكمة الاِبتدائية بنابل، آملة في إنصافها هذه المرّة خاصّة وأنّ الاِعتداء موثّق بالصّوت والصّورة من طرف كاميرات المراقبة المنتشرة داخل هذا المركز “النّموذجي”.