أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / إلى الغنّوشي: العفو من شيم الكرام شريطة أن يستحقّ اللّئام… هل راشد أقوى من سيدي ربّي؟

إلى الغنّوشي: العفو من شيم الكرام شريطة أن يستحقّ اللّئام… هل راشد أقوى من سيدي ربّي؟

Spread the love

الأستاذ نصر الدين بنحديد

بفعل السنّ وما هو شعور الأبوّة والوصاية إن لم نقل “المرشد/ المُلٰهِم”، وكذلك السّباحة في يمّ السّياسة الّتي تحدّد الغايات وما هي ضرورة تحقيقها دون النّظر كثيرا إلى المسار، خرج علينا “المرشد” (إلى سواء السّبيل) باِقتراح قانون يجبّ جرائم ما قبل 14 جانفي، في نفس يستثني المزاج العامّ، كأنّ أو هو “اِستعراض فائض الأخلاق الحميدة” على اِعتباره (هذا) “الفائض” رأسمال قابل للصّرف والتّثمين لدى أزلام النّظام السّابق

ينسى عالم الدّين راشد الغنّوشي، عضو “اِتّحاد العلماء المسلمين” أنّ الذّات الإلهية لا تنوب عن العباد في التّجاوز عن المظالم، أي أنّ البشر صاحب الحقّ، يوم القيامة والحساب من حقّه الإصرار على نيل حقّه. حين يغفر الله في ما يخصّ العبادات فقط…

إذا كان الله سبحانه لا ينوب عن عباده، فكيف أعطى راشد الغنّوشي لنفسه هذا الحقّ؟

شخصيّا، أعتبر كلام الغنّوشي من طينة “من لا يملك يبيع لمن لا حقّ له”، لا غاية من ورائه سوى التّرويج لذاته لدى جمهور المعنيّين بهذا التّرويج الإشهاري المخالف للقوانين الجاري بها العمل…

شخصيّا: (يا سي راشد) لا ولن أغفر…