أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / إعفاءات من الحجم الثّقيل في وزارة الطّاقة والمناجم والطّاقات المتجدّدة

إعفاءات من الحجم الثّقيل في وزارة الطّاقة والمناجم والطّاقات المتجدّدة

Spread the love

قرّر رئيس الحكومة يوسف الشّاهد، اليوم الجمعة، إعفاء وزير الطّاقة والمناجم والطّاقات المتجدّدة خالد قدّور وكاتب الدّولة للمناجم هاشم حميدي حسب ما أكّدته رئاسة الحكومة في بلاغ لها دون ذكر أسباب الإقالة.

كما تقرّر إعفاء المدير العام للمحروقات، والرّئيس المدير للشّركة التّونسية للأنشطة البترولية، والمدير العام للشّؤون القانونية بوزارة الطّاقة، من مهامّهم فضلا عن إلحاق مصالح وزارة الطّاقة والمناجم والطّاقات المتجدّدة بوزارة الصّناعة والمؤسّسات الصّغرى والمتوسّطة.

كما قرّر رئيس الحكومة تشكيل لجنة خبراء لدى رئاسة الحكومة لإعادة هيكلة الوزارة ومراجعة حوكمة قطاع الطّاقة وتكليف كلّ من هيئة الرّقابة العامّة للمصالح العمومية وهيئة الرّقابة العامّة للمالية بفتح تحقيق معمّق في الوزارة.

من جهة أخرى، قال النّاطق الرّسمي باِسم الحكومة، إيّاد الدّهماني، أنّ “اِستغلال مستمثر تونسي لاِمتياز بحث عن البترول في سواحل المنستير دون رخصة” كان وراء إقالة وزير الطّاقة والمناجم والطّاقات المتجدّدة خالد قدّور وكاتب الدّولة للمناجم هاشم حميدي وعدد من المسؤولين في الوزارة.

وأضاف في ندوة صحفيّة عقدها الجمعة بقصر الحكومة بالقصبة “أنّ مستثمر تونسي طلب من رئيس الحكومة أن يقوم بتدشين اِنطلاق اِستغلال حقل نفط “حلق المنزل” في سواحل المنستير خلال الأسابيع القادمة غير أنّه بعد التثبّت اِتّضح أنّ الرّخصة الّتي يقوم باِستغلالها منتهية الصّلوحية منذ 2009″

وأقرّ الدّهماني بأنّ مسؤولية وزير الطّاقة والمناجم والطّاقات المتجدّدة غير مباشرة في هذا الملفّ، الّذي يعود تاريخه إلى سنة 2009، مشيرا إلى أنّ تحقيقا معمّقا ستتولّى فتحه كلّ من هيئة الرّقابة العامّة للمصالح العمومية، وهيئة الرّقابة العامّة للمالية لكشف كلّ المسؤولين المتورّطين في هذه القضيّة.

وأكّد أنّ حقل “حلق المنزل”، الّذي يتمّ اِستغلاله بصفة غير قانونوية، يعتبر من أهمّ الحقول في تونس، إذ يقدّر مخزونه بـ8.1 مليون برميل في الوقت الّذي تنتج فيه تونس 15 مليون برميل سنويّا. كما سيصل إنتاج الحقل في الفترة الأولى للاِستغلال ما يعادل 15 ألف برميل يوميّا مقابل إنتاج وطني من النّفط في حدود 39 ألف برميل يوميا أي بزيادة في الإنتاج الوطني بنسبة 30 بالمائة في اليوم.

وعلى صعيد آخر، أصدر قاضي التّحقيق بالقطب القضائي المالي قرارا بتحجير السّفر عن كاتب الدّولة المكلّف بالمناجم هاشم الحميدي، وذلك على ذمّة الأبحاث المتعلّقة بقضيّة تحقيقيّة منشورة لدى القطب القضائي المالي.