أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / إسبانيا: تجديد الثّقة في بابلو إيغليسياس

إسبانيا: تجديد الثّقة في بابلو إيغليسياس

Spread the love

اسبانيا
بين حزب مناهض للمؤسّسات، يركّز على الغضب الإجتماعي كما يراه إيغليسياس. أو حزب يدعّم المؤسّسات والنّضال في البرلمان وحتّى تشكيل تحالفات آنيّة مع الإشتراكيّين كما يريده أريخون. اختار النّاشطون التّوجّه الأوّل.

وبهذا الاختيار أوقف المؤتمر الوطني لحزب بوديموس الإسباني اليساري موجة الانقسام الدّاخلي الّتي هزّت مواقعه بتجديده الثّقة في زعيمه بابلو إيغليسياس، اليوم الأحد. وفصل النّاشطون، بعد أشهر من الجدل الشّديد، بين إيغليسياس وصديقه الرّجل الثّاني في الحزب إنيغو أريخون في توجّه الحزب.

بابلو إيغليسياس، زعيم حزب بوديموس الإسباني: “هذه الجمعيّة منحتنا أمرا، الوحدة والتّواضع، حسنا فلنقم بهذا”.

وبرز حزب “بوديموس” في إسبانيا نتيجة للأزمة غير المسبوقة في إسبانيا الّتي لم تطل الإقتصاد فحسب، بل أيضا المؤسّسات بفعل الفساد داخل الأحزاب التّقليدية والشّركات الكبرى والنّقابات وحتّى ابنة الملك خوان كارلوس.
واستفاد “بوديموس” من “حركة الغاضبين”، الّتي تأثّرت بأحداث “الرّبيع العربي”، وانتشرت في عموم إسبانيا، وتشكّل الحزب على أنقاضها من قبل مجموعة من الشّباب النّاشطين بزعامة بابلو إغليسياس الّذي ترأس الحزب وأصبح ثالث قوّة سياسيّة في البلاد.