أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / إذا اِستغربتم من تناقض وجهة التّصويت مع مضمون مداخلات النوّاب فتأكّدوا أنّ الصّفقات غيّرت البوصلة

إذا اِستغربتم من تناقض وجهة التّصويت مع مضمون مداخلات النوّاب فتأكّدوا أنّ الصّفقات غيّرت البوصلة

Spread the love
الأستاذ سرحان الشيخاوي

للتّاريخ نقول.. الوقت كفيل بكشف الحقائق.. تحدّثنا سابقا عن قصّة الثّماني ساعات وحزمة الصّفقات.. وكان السّياسيون يواجهون ما نكتب بالتّكذيب.. اليوم وبعد أن اِعترف سليم الرّياحي بأنّ التّصويت لوزير الدّاخلية كان موضوع صفقة مع رئيس الحكومة يمكن أن نقول ما يلي:

– ثماني ساعات من النّقاش العامّ قبل التّصويت لمنح الثّقة لوزير الدّاخلية هشام الفوراتي كانت كافية لقلب كلّ المعادلات وإبرام عديد الصّفقات.

– يوم 28 جويلية 2018 على السّاعة العاشرة صباحا لم يكن خلف الوزير المقترح أكثر من 90 نائبا وأغلبهم متردّد. وعلى السّاعة الخامسة والنّصف كان خلفه 148 نائبا.

– تمّ تغيير وجهة تصويت نوّاب الاِتّحاد الوطني الحرّ بعد مقايضة رئيس الحزب بإلقاء ملفّه القضائي في سلّة المهملات شرط التّصويت للفوراتي.

– القرار الرّسمي للنّهضة كان مساندة الشّاهد والتّصويت للوزير المقترح لكنّ عددا من نوّاب الحركة نبّهوا إلى عزلة محتملة للحركة إن بقيت بمفردها خلف الشّاهد وطلبوا مزيد التّشاور وهو ما تطلّب حضور الغنّوشي للبرلمان لإقناع الرّافضين.

– نوّاب النّداء اِنقسموا بين أسرى ملفّات قضائية وبين من اِنطلت عليهم حيلة الإشاعة الّتي تمّ ترويجها في كواليس البرلمان وتؤكّد حصول الوزير على 120 دون اِعتبار أصواتهم.

– حضر حافظ قائد السّبسي للبرلمان في محاولة لإقناع نوّاب النّداء بالتّصويت ضدّ الوزير المقترح.. دخل في صراعات مع عدد من النوّاب الرّافضين للتّصويت السّلبي.

– بعض نوّاب النّداء اِتّصلوا بقصر الرّئيس الرّاحل الباجي وأعلموه بأنّه سيكون في عزلة بعد أن طالب بعدم التّصويت للوزير المقترح، مؤكّدين أنّ الفوراتي سيجمع 120صوتا وسيمرّ بليّ ذراعه وسيكشف ضعف نفوذه في البرلمان.

– الباجي طالب بتعديل موقف الحزب والبحث عن مخرج فكان القول بتقديم المصلحة الوطنية والتّصويت للفوراتي لعدم ترك فراغ في الدّاخلية مخرجا معقولا.

ملاحظة: إذا اِستغربتم من تناقض وجهة التّصويت مع مضمون مداخلات النوّاب فتأكّدوا أنّ الصّفقات غيّرت البوصلة.