شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار وطنية | “إجابة”: رفع قضايا إدارية اِستعجالية لإيقاف تنفيذ قرار تجميد أجور الأساتذة الجامعيّين المضربين

“إجابة”: رفع قضايا إدارية اِستعجالية لإيقاف تنفيذ قرار تجميد أجور الأساتذة الجامعيّين المضربين

image_pdfimage_print
Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail

كشف المنسّق العام الوطني لاِتّحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التّونسيين “إجابة” نجم الدّين جويدة، أمس الجمعة، أنّه تمّ رفع جملة من القضايا الإدارية الاِستعجالية لإيقاف تنفيذ قرار تجميد أجور الأساتذة الجامعيّين المضربين “التعسّفي وغير القانوني” والّذي اِتّخذه وزير التّعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس يوم 7 فيفري الفارط.

وأكّد جويدة، خلال ندوة صحفيّة عقدها “إجابة” بمقرّ النّقابة الوطنية للصّحفيين التّونسيين، “أنّ وزير التّعليم العالي والبحث العلمي قد تجاوز سلطته باِتّخاذ هذا القرار وقد تمّ رفع عدّة قضايا مدنيّة جزائية أخرى في حقّه بتهمة التسلّط على أملاك الغير دون وجه حقّ إلى جانب قضايا تتعلّق بملفّ الجامعات الخاصّة والفساد الّذي كشف عنه تقرير دائرة المحاسبات”.

وشدّد جويدة أنّ هذا القرار، الّذي دخل حيّز التّنفيذ بداية من شهر مارس الجاري والّذي سيحرم الأساتذة الجامعيين من صرف أجورهم، “لا دستوري ولا إنساني ولا أخلاقي والهدف منه هو ضرب حقّ العمل النّقابي وتركيع الأستاذ الجامعي ومسّه في رزقه وقوته”.

من جانبها كشفت أستاذة القانون بالمعهد العالي للتصرّف بسوسة، بسمة بن كرير الرّميلي، أنّه سيتمّ يوم السّبت عقد مجلس وطني للإنابات لاِتّخاذ كلّ القرارات النّضالية التّصعيدية الّتي سيتمّ القيام بها في كلّ المؤسّسات الجامعية بكامل تراب الجمهورية.

وشدّدت على أنّ “إجابة” لا زال متمسّكا بالإضراب الإداري الّذي شرع في تنفيذه منذ 2 جانفي الفارط من خلال الاِمتناع عن تقديم مواضيع اِمتحانات الدّورة الرّئيسية للسّداسي الأوّل للطّلبة، على خلفيّة عدم تطبيق وزارة التّعليم العالي والبحث العلمي لاِتّفاق 7 جوان 2018 الّذي يهدف بالأساس إلى اِحترام سلّم التّأجير في الوظيفة العمومية حسب الشّهائد العلميّة.

Facebook 0 Twitter 0 Google+ 0 Linkedin 0 Mail
%d مدونون معجبون بهذه: