أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / أيّام عصيبة تنتظر الجبهة الشّعبيّة!!

أيّام عصيبة تنتظر الجبهة الشّعبيّة!!

Spread the love

أعلن حزب الوطنيّين الدّيمقراطيين الموحّد على تمسّكه باِعتماد آليّة جماهيرية تقضي بتشريك الأوسع الأعمّ من مناضلي الجبهة وأنصارها ومتعاطفيها في اِختيار مرشّح الجبهة للاِنتخابات الرّئاسية، وهو بذلك يرفض كلّ التعلاّت الواهية الّتي ترفض كلّ شكل من أشكال الاِستشارة الواسعة، حسب توصيفه.

وأوضح حزب الوطد في بلاغ وجّهه إلى “الرّأي العامّ الجبهوي”، اليوم الثّلاثاء، أنّ النّقاش تعطّل حول الاِستعدادات التّنظيمية والسّياسية لعقد النّدوة الوطنية للجبهة الشّعبية بسبب تباين وجهات النّظر صلب المجلس المركزي حول آليّة الحسم في اِختيار مرشّح الجبهة للاِنتخابات الرّئاسية.

وحذّر الحزب “من مغبّة اِتّخاذ أيّ إجراء فوقيّ يخرق مبدأ التّوافق الّذي دأبت عليه الجبهة الشّعبية في اِتّخاذ قراراتها”.

للتّذكير فإنّ اللّجنة المركزية لحزب الوطد الموحّد أعلنت في بيان أصدرته في 4 مارس الجاري أنّها قرّرت اِقتراح القيادي والنّائب في البرلمان منجي الرّحوي مرشَّحا للاِنتخابات الرّئاسية صلب الجبهة الشّعبية.

وقد أثار هذا القرار عديد ردود الفعل من مختلف مكوّنات الجبهة الشّعبية، فقد اِعتبر القيادي بالجبهة الشّعبيّة الجيلاني الهمّامي أنّ قرار حزب الوطنيين الدّيمقراطيين الموحّد وإعلان ذلك للعموم كان مفاجئا ومخالفا للتمشّي العامّ داخل الجبهة الشّعبية لافتا إلى أنّ ما قام به حزب الوطد “سلوك غير سليم وعمليّة اِستباقيّة لا موجب لها”، وأنّ الأمر سيحسم في نهاية المطاف داخل المجلس المركزي للجبهة الّتي ستختار مرشّحا وتعلن عنه للعموم بصفة رسميّة.

ودعا حزب القطب (أحد مكوّنات الجبهة الشّعبية) إلى إجراء اِنتخابات داخليّة للحسم في مرشّح الجبهة للاِنتخابات الرّئاسية، وذلك بعد أن أعلن منجى الرّحوي وحمّة الهمّامي نيّتهما الترشّح للرّئاسيّات.

من جهته أعلن القياديان بالجبهة الشّعبية أحمد الصدّيق (النّاطق الرّسمي لحزب الطّليعة) وزهيّر حمدي (الأمين العامّ لحزب التيّار الشّعبي) عن نيّة حزبيهما ترشيح النّاطق الرّسمي باِسم حزب العمّال حمّة الهمّامي للاِنتخابات الرّئاسية.