أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / أين مبدإ الاِنسجام في القوانين؟

أين مبدإ الاِنسجام في القوانين؟

Spread the love

أرشيفيّة

الأستاذ سامي براهم

الأستاذ سامي براهم

من “مكاسب” التّقرير اِحترام حقّ الفرد في التصرّف في جسده وحياته الخاصّة، لذلك تسامح مع عديد العلاقات الجنسيّة الّتي تقوم على التّراضي بين الرُشَّد مهما كانت مخالفة لأعراف المجتمع مثل الزّنا واللّواط والمساحقة، بل دعا إلى تخفيف عقوبة الخنا أي البغاء من السّجن التّي تصل إلى عامين إلى خطيّة ماليّة بـ500د وأسقط منها العلاقات العرضيّة العابرة ولو كانت بمقابل من خلال حذف عبارة صدفة في الفصل 231.

ولكنّه في المقابل تشدّد في الزّواج المبرم على غير الصّيغ القانونيّة أو ما يسمّى بالزّواج العرفي غير الموثّق، حيث يقضي القانون الحالي الّذي أقرّه التّقرير بإبطال الزّواج ومعاقبة الزّوجين بشكل مبرم بثلاثة أشهر سجنا، مع زيادة عقوبة سجنيّة بستّة أشهر في حالة اِستئناف المعاشرة.

محصّل ذلك لو ضبط رجل واِمرأة متلبّسين بزواج عرفيّ يكفي أن يصرّحا أنّهما في معاشرة جنسيّة حرّة بالتّراضي لإيقاف التتبّع بحقّهما وربّما كانت تهمة الخنا أرحم بهما من السّجن بتهمة زواج غير قانونيّ.

لسنا مع الزّواج العرفيّ، ولكننّا مع مبدإ الاِنسجام في القوانين.