أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / أحبّ أن أفهم…

أحبّ أن أفهم…

Spread the love

“تحيا تونس” هو مشروع حزب باِعتبار أنّه لم يحصل حتّى الآن على رخصة قانونيّة ومع ذلك..
يقوم ببيع اِنخراطات، ويصرّح أحد قياداته أنّه تمّ بيع ألف اِنخراط في يوم واحد…
يقوم بكراء مقرّ فخم في قلب العاصمة رافعا على جدرانه لافتة كبيرة عليها اِسم الحزب غير الموجود قانونا ويفتقد بالتّالي للشّخصية القانونية..
أنجز هذا المشروع اِجتماعات وأنفق أموالا، من الواضح أنّها طائلة، لا نعرف مصدرها باِعتبار أنّ أيّ تبرّع أو مساهمة في التّمويل هي غير قانونيّة لأنّ الحزب غير موجود أصلا..
السّؤال.. أين إدارة الأحزاب التّابعة لرئاسة الحكومة…؟
أيّ رسالة يمكن أن ترسلها مثل هذه الممارسات سوى أنّ حزب الحكومة فوق القانون؟
ما يحدث مقدّمة على أنّ الاِنتخابات القادمة لن تكون نزيهة ولن تجد الاِعتراف الّذي ميّز اِنتخابات 2011 و2014..

(الأستاذ عبد الواحد يحياوي)