أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / آليّات الدّيمقراطية قادرة على الحسم في أيّ قضيّة خلافية… ولا حاجة… لنقل الخلف الهووي الحادّ إلى الشّارع

آليّات الدّيمقراطية قادرة على الحسم في أيّ قضيّة خلافية… ولا حاجة… لنقل الخلف الهووي الحادّ إلى الشّارع

Spread the love

الأستاذ نورالدين ختروشي

لن أخرج في مسيرة 11 أوت للأسباب التّالية:

أوّلا: لست ضدّ مشروع الحرّيات بل ضدّ بعض فصوله الّتي لا أشكّ في أنّها ستعدّل في صورة تحوّله إلى مبادرة تشريعيّة.
ثانيا: لست مع الصّراع الهووي الّذي يهدّد ديمقراطيتنا الفتيّة ووحدتنا الوطنية في وضع داخلي هشّ ووضع إقليمي متربّص.
ثالثا: المشروع الرّئاسي في بعض فصوله اِستفزاز مجّاني للقطاع الأوسع والأغلبي للمجتمع وإسقاط غبيّ لمشاكل وقضايا ليست من صميم اِهتمام ولا أولويات التّونسيين واِستجابة غبيّة لمطالب لوبيّات أوروبية لم تفرض خياراتها حتّى في فضائها الغربي.
رابعا: باِستدعاء الذّاكرة ودروس التّجربة فإنّ المشروع اِستعادة لتكتيك سحب “النّهضة” إلى مرّبع الصّراع الدّيني والهووي وتفسيخ الصوّرة الّتي عملت على تثبيتها في الدّاخل والخارج على أنّها حزب سياسي معنيّ بقضيّة الحكم وإدارة الشّأن العامّ وليست جماعة دينية وصيّة على ثوابت ومقدّسات المجتمع.
خامسا: خطورة اِستعمال الجمهور والشّارع على قاعدة التّناقض الهووي في وضع سياسيّ متموّج ومفتوح على ممكن التّهارج والاِحتراب.
سادسا: ردّة فعل الرّأي العامّ والمجتمع المدني على التّقرير حشر أصحابه في زاوية حادّة وأربكهم وتصدير ردّ الفعل إلى الشّارع تكتيك غير محسوب ومفتوح على اِحتمال التسيّب والعنف الّذي سيسوّق على أنّه عنف نهضويّ بالأساس وسيحشر حركة النّهضة في الزّاوية الحادّة على اِعتبارها الرّكيزة السّياسية الثّابتة والوازنة في قيادة المرحلة نحو الاِستقرار على سوق الدّيمقراطية ممّا ستكون له آثار غير محسوبة على مآلات التّجربة والمسار برمّته.
سابعا: آليّات الدّيمقراطية قادرة على الحسم في أيّ قضيّة خلافية ومنها الاِستفتاء الشّعبي ولا حاجة ملحّة ومعقولة لنقل الخلف الهووي الحادّ إلى الشّارع سوى المغامرة والمقامرة بالحمل وما حمل.

وأخيرا لا يناقش عاقل الحقّ في التّظاهر السّلمي من أجل قضيّة عامّة أو خاصّة فهذا من صميم الدّيمقراطية وحقّ دستوري مكتسب كلّ الأشكال والاِختلاف في تقدير الخلفيّات السّياسية الكامنة والبارزة وحساب الرّبح والخسارة في اِستخدام الشّارع الآن وهنا…