شريط الأخبار
الرئيسية | منبر حر (صفحة 82)

منبر حر

image_pdfimage_print

ما تحتاج إليه صفقة القرن؟

صفقة القرن الّتي يبشّر بها الأمريكيون والصّهاينة والسّعوديون تحتاج زخما عسكريا. هناك من النّتوء الرّافض لهكذا صفقة ما لا قدرة على كسره إلا بحرب تقلب الموازين. أين ومتى وكيف تكون هذه الحرب؟ الله أعلم، ولكنّ المنطق يقول أنّها تكون بزمن ترامب الّذي أعلن عن الصّفقة وينتظر أن يتمّ المهمّة وينفّذها، فقد يأتي بعده من يتنصّل ويؤجّل ويسوّف. هي تحتاج زخما عسكريّا ...

أكمل القراءة »

محمّد عبّو يوضّح حول اِستدعاء سامية عبّو لوحدة مكافحة الإرهاب

تمّت دعوة سامية كمتضرّرة وتمّ تبليغها أنّ هناك من نشر تحريضا على قتلها وقتل السيّد حمّة الهمّامي، وطلبت تتبّع كلّ من سيكشف عنه البحث. سئلت عن توفير حماية شخصية لها وكان جوابها أنّها لا ترى وفق المعلومات الحالية داع لحماية من هذا النّوع إلاّ إذا رأت الدّاخلية مبرّرا لذلك حماية للأمن العام، مع موافقتها على منظومة مراقبة لمحلّ السّكنى مع العلم ...

أكمل القراءة »

الكاشفة

لماذا يكرهون شارة رابعة ويصابون بالهستيريا والهيجان أمام من يرفعها ويمارسون تجاهه كلّ أشكال الوصم والعنف الرّمزي؟ قطعا ليس لأنّها تُحيل على تيّار سياسيّ لهم منه موقف نقديّ مهما كانت وجاهته ويحمّلونه المسؤوليّة عن أشياء كثيرة ينسبونها إليه ربّما كان بعضها صحيحا. بل لأنّ شارة رابعة تذكّرهم بقبح ما أقدموا عليه من مساندة دكتاتور عسكريّ اِنقلابي دمويّ قتل بدم بارد ...

أكمل القراءة »

قناعتي الدّائمة أنّ رئاسة الدّولة هي بيت الأفاعي…

رغم أنّ البلاد لم تشف بعد من جراحات حروب الهويّة القاتلة الّتي خاضها السّياسيون بعد الثّورة واِستعملوا فيها كلّ أساليب الحرب بما في ذلك مشاريع التّقسيم الاِجتماعي بهدف وحيد وهو السّلطة، فإنّه يبدو أنّ البلاد تتهيّأ لجولة جديدة من حروب الهويّة بجعل نتائج لجنة الحرّيات الفردية منطلقا لذلك بقطع النّظر عن مضمون تلك النّتائج… المؤلم في الأمر أنّ سبب اِنقسام ...

أكمل القراءة »

“لا حاجة لنا بديموقراطية يوجد ضمنها الخوانجية؛ الدّيكتاتورية خير منها”

هذيان الكائن الرخوي؛ “لا حاجة لنا بديموقراطية يوجد ضمنها الخوانجية؛ الديكتاتورية خير منها”. يؤكّد ما قاله المناضل الاِجتماعي رضا كارم؛ كون هؤلاء الوطد قد بولسوا اليسار. هؤلاء المشبوهون منذ نشأتهم؛ قد وصموا حزب العمّال الشّيوعي كونه إصلاحي تحريفي. ووصموا التّروتسكيين بالصّهينة والعمالة لأمريكا. ووصموا القوميّين بالشّوفين. ووصموا الإسلاميين بالفاشيين. واِحتفظوا لأنفسهم بألقاب الوطنية والدّيموقراطية والتقدّمية واليسارية!!! والحصيلة العملية أنّهم الذّراع ...

أكمل القراءة »

منظومة مقابل منظومة

إقرار تخيير المواطنين قبل الزّواج بين نظامين للإرث: نظام إسلامي ونظام وضعي، أو نظام تمييزي ونظام مساواتي سيساهم في مزيد من الاِستقطاب والتّقسيم الهويّاتي للمجتمع والفرز على أساس التشبّث بالدّين والتحلّل منه، أو التشبّث بالمساواة ومعاداتها، ممّا يساهم في تكريس ثنائيّة الدّيني والوضعي أو الشّرعي والمدني. فليكن للّجنة الموكول إليها النّظر في الأمر الشّجاعة الأخلاقيّة والذّكاء المعرفي التّشريعي لطرح مبادرة ...

أكمل القراءة »

خلع الأبواب المفتوحة

من اِقتراحات لجنة الحرّيات إلغاء المهر بالكليّة في عقد الزّواج رغم الطّابع الرّمزي الغالب عليه في واقعنا، لذلك نريد أن نلفت الاِنتباه أنّ المهر هديّة وعربون محبّة يتودّد بها الزّوج لزوجة المستقبل، قد تكون نقدا أو ممّا تطيب النّفس بإهدائه أو من المتعارف على التّهادي به حسب طاقة المتزوّج وقدرته. وقع سوء اِستغلاله في فترات تاريخيّة من خلال التّزايد في ...

أكمل القراءة »

تعيين الصّادق القربي بوزارة الصحّة.. السّقطات القانونية والأخلاقية المدويّة

لطالما عوّدنا الوزير الحمّامي باِدّعاء الاِلتزام بالشّرعية والقوانين وتكريس الشّفافية وخدمة الصّالح العام، فأحيانا تخاله من جنس الملائكة وهو يحدّثك عن الدّولة ونواميسها وأصول مبادىء الحكم الرّشيد، ولا يتوّرع في كلّ مرّة عن مدح نفسه في الخصوص وزعم تصدّيه للرّموز الفاسدة وشنّ حرب على الفساد، في إطار تماهيه “المطلق” مع رئيسه في القصبة الشّاهد، غير أنّ تسمية الصّادق القربي، أحد ...

أكمل القراءة »

عبد الله المعياري “يفلق” الحكومة

.. ولـ”عبد الله المعياري” أذن كقطّ برّي يسمع الخبر وينظر في الكتاب فيقارن بين التّعاليم… يهرش قفاه ويلعن الزّوجة الّتي لم تغطّ إبريق الشّاي فجاء “ماسطا” كحكومة توافقيّة! أغرته البلغة القريبة بالذّهاب إلى حلقة رفاقه! وهو “يحشي” قدمه فيها قال: “اللّهم أبعد عنّا الفروخ!”… أخفى كتابه في جيب صدريّته اِحتياطيّا… سار وقد اِرتخت جبّته فتعثّر فيها وتهالك غير أنّه اِستمسك وراح ...

أكمل القراءة »

البوعزيزي/ فرانسا أشدّ أعداء ثورة “الشّعب يريد”

في غمرة غضب التّونسيين على وقاحة سفير فرانسا الّذي يتصرّف كمقيم عام (ولا عجب في ذلك ومقرّ سفارته هو نفسه مقرّ المقيم العامّ زمن الاِحتلال العسكري المباشر!!!). تطلّ علينا إحدى إطارات السّفارة بتدوينة على صفحتها الفايسبوكية تغمز تشوّفا لكولونيل يتحرّك من غرفة العمليّات لاِحتواء أو سحل المقاومة الاِجتماعية الّتي تعصف بحكومة الـFMI هذه الأيّام!!! طبعا هي مطمئنّة كونها لا تنطق ...

أكمل القراءة »