شريط الأخبار
الرئيسية | منبر حر (صفحة 3)

منبر حر

image_pdfimage_print

حركة النّهضة والشّاهد… حسابات السّلطة ليست بالضّرورة حسابات السّياسة..

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي عندما عقد الشّاهد تحالفه مع حركة النّهضة كانت كلّ اِستطلاعات الرّأي تضعه في المقدّمة وكان يعرف أنّ وجوده في السّلطة هو سبب ذلك التقدّم لذلك بنى اِستراتيجيّته على البقاء في السّلطة ولو كلّفه ذلك التّحالف مع حركة النّهضة إلى حين.. لذلك أسّس حزبا مع قناعة بالقدرة على الفوز رئاسيّا وتشريعيّا والحكم الوحيد.. لذلك أسّس حزبا وماطل ...

أكمل القراءة »

وصيّة ميّت..

الأستاذ محمد ضيف الله الزّبيدي صعد نجمه هذه الأيّام، وقد ركّز البعض على حسن تنظيمه للجنازة. وهم جادّون في ذلك ولا يشعرون بأنّ كلامهم مثير للسّخرية. وعلى أيّة حال، كان الزّبيدي آخر من قابل السّبسي، وقد صرّح بأنّ الرّاحل أعطاه “رسائل مهمّة جدّا” معتبرا “أنّه ليس مناسبا تناولها إعلاميّا الآن”، على أساس أنّ السّبسي حكمنا حيّا ويحقّ له أن يحكمنا ...

أكمل القراءة »

24 أكتوبر… تونس بدون رئيس؟

رحم الله الباجي وغفر له ولنا جميعا… وأعان الله الهيئة العليا المستقلّة للاِنتخابات لحلّ الإشكالات العويصة المتعلّقة بالرّوزنامة الجديدة للاِنتخابات. ذلك أنّه بحسب القانون الاِنتخابي الحالي فإنّ 90 يوما لن تكفي لتنظيم اِنتخابات رئاسية على دورتين. وقد صرّحت الهيئة العليا المستقلّة للاِنتخابات، في اللّقاء التّشاوري الموسّع حول روزنامة الاِنتخابات الرّئاسية السّابقة لأوانها والمنظّم يوم الإثنين 30 جويلية بنزل لايكو بتونس، ...

أكمل القراءة »

في عالمه البرزخيّ

الأستاذ سامي براهم تبحث عن أليق وأدقّ عبارة تصف بها الرّئيس المتوفّى بعيدا عن الأحكام المعياريّة وخارج سياقات التّأبين والعزاء والخطاب الجنائزي التّمجيدي وسفسطة بعض المعلّقين وثرثرتهم المتكلّفة فلا تجد إلا ما يعبّر عن مفارقة عجيبة تلخّص سيرته بعد الثّورة: “هو رجل روّضته الثّورة وروّضها”. روّضته وهو سليل سرديّة دولة الاِستقلال بما فيها من مآثر ومفاخر وما فيها من تركة ...

أكمل القراءة »

جنازة…. وبعد… بعض المسكوت عنه خلف الواجهة

الأستاذ شكري لطيف مرّرت التّلفزة التّونسية اليوم على المباشر مراسم جنازة الرّئيس التّونسي الباجي قائد السّبسي.وظهر مرارا على الشّاشة المدعو حسن الشّلغومي، وهو جالس في الصفّ الأوّل للمدعوّين لجنازة السّبسي في قصر قرطاج صحبة وليّ أمره الفرنسي ماكرون.وقد لا يعلم الكثير من النّاس من هو هذا الرّجل الحامل للجنسية الفرنسية والمتدثّر بجبّة “رجل الدّين” المسلم في فرنسا.  هذا الحقير هو ...

أكمل القراءة »

يتّهمون غيرهم بالإقصاء وهم يمارسونه ليلا نهارا وفي كلّ مكان وفي كلّ المناسبات

الأستاذ خليد بلحاج أرادوا إلغاء وجود خصومهم وهذه مدرستهم اﻷمّ البورقيبية والبنعلية، فلمّا اِستحالت حرب إلغاء الوجود اِعتمدوا اِستراتيجية التّجاهل، وهي إلغاء وجود رمزيّ. اليوم إعلام عبد الوهاب عبد الله يصرّ على تجاهل السّياسيّين الّذين لا يروقون لهم ويعادونهم، تجاهلوا الرّئيس اﻷسبق المنصف المرزوقي، تجاهلوا الشّيخ مورو والشّيخ الغنّوشي وغيرهم. تلك هي سياستهم وذاك مبدأهم، “و مباعد اللّي فيّ نردّو ...

أكمل القراءة »

سيرة الرّئيس الباجي قايد السّبسي

الأستاذ كمال الشّارني لو أتيح لي يوما أن أكتب سيرة الرّئيس الباجي قايد السّبسي لبدأتها من خسارته، وهو رئيس، للدّعوى القضائية الّتي رفعها ضدّ عماد دغيج بتهمة التّحريض عليه… أيّا كان مشاعره وقتها، فهو حدث لا يصدّق: رئيس عربي في السّلطة يخسر قضيّة أمام القضاء ضدّ مواطن أعزل، ولا يطلق أجهزة المخابرات لتدميره وحفر بيوت أهله وأسرته وجيرانه وتشريدهم والقضاء ...

أكمل القراءة »

التّمييز الإيجابي من جديد

الأستاذ سامي براهم أقرّ قانون الاِنتخابات مبدأ التّناصف والتّرتيب العمودي في الاِنتخابات التّشريعيّة دون إقرار مبدأ التّناصف الأفقي بين رؤساء القوائم، ولهذا أثره في محدوديّة عدد رئيسات القوائم، وليت ذلك كان لصالح الكفاءة، فعدد من النّساء في مراتب متأخّرة من القوائم لسن أقلّ كفاءة من رجال تقدّموا عليهنّ. فرضَ التّناصف العمودي إدماج النّساء صلب القوائم الاِنتخابية بقوّة القانون وترك رئاسة ...

أكمل القراءة »

23 يوليو..

الأستاذ محمد ضيف الله يحقّ بعد جيلين كاملين أن نخضع 23 يوليو للتّقييم، بعيدا عن البروبغندا الّتي صحبتها تأييدا أو تفنيدا. من غير الطّبيعي أن تظلّ نظرتنا دون تغيير يذكر رغم مرور 67 عاما على الحدث، والّذين ولدوا في 1952 أو قبلها لا يتجاوزون اليوم 4 بالمائة من الشّعب المصري، وحتّى الّذين عاشوا في عهد عبد النّاصر لا يتجاوزون 10 ...

أكمل القراءة »

الجبهة والشّاهد..

الأستاذ محمد ضيف الله بطبيعة الحال بإمكان حمّة الهمّامي أن يتّهم الشّاهد بأنّه وقف وراء تأسيس “حزب الوحدة الشّعبية”، لكن ما نفهمه هو أنّ هذا الاِتّهام مفيد اِنتخابيا، بقدر ما يوفّره للنّاطق به من مظلوميّة، مع ما تحمله من تعاطف.  ذلك أقصى حدود ما يمكن فهمه، لأنّ الحقيقة أنّ هذا الحزب الجديد ما كان ليوجد لو لم يكن هناك مؤسّسون، ...

أكمل القراءة »