شريط الأخبار
الرئيسية | منبر حر (صفحة 20)

منبر حر

image_pdfimage_print

الجزائر/ النّظام بدأ بالتشقّق والأمن أوّل “المنتفضين”….

لأنّ الحراك الشّعبي في الجزائر يأتي طاقة هادرة وليس قوّة فاعلة (بالمفهوم السّياسي المباشر)، فإنّ تأثيره يكون غير مباشر، بمعنى أنّه دفع ويدفع السّلطة للتّراجع، وأكثر من ذلك يؤدّي إلى صراع أجنحة، بدأت في طعن بعضها، وسيشتدّ الصّراع. الطّريقة الّتي تصرّفت بها قوّات الأمن اليوم في الجزائر، تؤكّد أنّ هذه المنظومة ليس فقط لم تمارس ولن تمارس القمع، بل صارت ...

أكمل القراءة »

ومع ذلك، نحن في أفضل حالاتنا

تخلّصنا من الأساطير والأكاذيب وأصبحنا نرى أنفسنا كما هي: فلا نحن معجزة ولا ثلاثة آلاف سنة حضارة ولا شعب ذكيّ ومثقّف. نحن كما نرى وهذه أوّل خطوات الإصلاح. كان الوضع كما هو الآن: فساد تحتكره الأوليغارشيا وضعف شامل يُغطّيه الخوف والبروباغندا الفاشية. يشتكي البعض من الفوضى والتسيّب وينسبها كذبا للثّورة. ذلك هو الإنسان الّذي تربّى في سياسات بن علي. لم ...

أكمل القراءة »

بدوي تائه في زحام رمضان…

العقل المدبّر الجالس في الخفاء، ينطق نيابة عن عبد العزيز بوتفليقة وعلى لسانه، لم يعِ (بعد) أنّ نور الدّين بدوي مرفوض لذاته وما يرمز إليه، قبل الحديث عن تصديق شلاّل الوعود الّتي أطلقها بوتفليقة وأعادها بدوي اليوم. هو منطق القطيعة التامّة وليس الاِختلاف/ الخلاف حول نقاط بعينها. مثلما ضحّى هذا “العقل” الجالس في الظّلام وأحرق ورقة عبد الغنيّ زعلان وجعله ...

أكمل القراءة »

الكارثة أكبر مما تتخيّلون

ملاحظات عائد من رواق الإبادة الجماعيّة بالطّابق الثّالث بالرّابطة: 1- إصرار الوزيرة ورئيسة القسم والطّبيبة أنّ العدد هو 11 هو تعتيم وتحريف للواقع إذ أنّ العدد الرّسمي لدى النّيابة العمومية صباح اليوم هو 14 ونضيف لها حالة الرّضيع “ريّان العوّادي” ليصبح العدد الرّسمي 15. 2- لم أكن أتخيّل أبدا إصرار إدارة المستشفى على التّعتيم بل بلغ بهم الأمر لاِستعمال كلّ الخزعبلات ...

أكمل القراءة »

في اِنتظار الهيئة..

تواري هيئة بلعيد والبراهمي عن الردّ المباشر والمقنع على كلام محامي مصطفى خذر، ليس في فائدتها بالمرّة. وكلّما طال صمتها، أو أظهرت التّعالي عن الردّ أو حاولت التّنقيص ممّا قاله دون إقناع ولا حجّة، نال ذلك من صدقيّتها، وممّا أعطته لنفسها من دور في البحث عن الحقيقة. نتذكّر أنّ الهيئة هي أوّل من أشار إلى أنّ الإرهابي القاتل قد قبض ...

أكمل القراءة »

بوتفليقة يعلن وقتا «مستقطعا» في اِنتظار «الجولة الحاسمة»!!!

لا عزاء لهؤلاء «الشياتة» تغار منهم أمهر حرباء في العالم…. بإعلان تراجع بوتفليقة عن الترشّح لعهدة خامسة، يكون الرّجل قدّ نصف إجابة وردّ عن نصف سؤال، في اِنتظار «الشّوط القادم»، الّذي من خلاله تحاول «الطّبقة السّياسيّة» وعلى الأخصّ «منظومة بوتفليقة» ربح الوقت واِسترداد الأنفس، وأساسا اِستبعاد الشّارع، أو بالأحرى جعل العمق الشّعبي يعود إلى منازله «فرحين»، حين لبّ «فخامته» المطلب ...

أكمل القراءة »

تبدو الأسئلة كبيرة.. وتبدو الأجوبة مجرّد عموميّات..

كان الأمر سهلا وبسيطا يوم هروب المخلوع. منظومة فساد واِستبداد لا يجرؤ أحد على الدّفاع عنها هرب رأسها واِتّحدت الحشود والنّخب والطّبقة السّياسية على ضرورة إصلاح الموجود إصلاحا جذريّا والذّهاب بعد ذلك إلى بناء تونس المنشودة عند أهلها البسطاء بلدا يتوفّر فيه الشّغل والطّعام والنّقل الجيّد والخدمة الصحّية والتّعليم النّاجع والحكم الصّالح. كان الأمر واضحا تماما وبسيطا جدّا. هذا البسيط ...

أكمل القراءة »

هل اِنقلب السّحر على السّاحر؟

منذ قليل في إذاعة خاصّة صرّح النّاطق الرّسمي باِسم الجبهة الشّعبية أنّه على علم بوجود وثائق في الملفّ الّذي وزّعته هيئة الدّفاع عن الشّهيدين تحت عنوان خيال، كما صرّح أنّ القاضي سأل عنها المتّهم الّذي اِعترف أنّها خواطر، بينما اِعتبرها النّاطق الرّسمي تابعة لشعبة متخصّصة في الإشاعات في التّنظيم السرّي. وتبعا لذلك اُعتبر أنّ ما نسب له في هذه الوثيقة ...

أكمل القراءة »

مستشفى الرّابطة والأحد عشر كوكبا وصناديق الكرتون!!

لا أذكر أنّني قرأتُ في موضوع الموت في ما يشبه الخشوع غير مقاليْن بقلم د. فتحي المسكيني أستاذ الفلسفة بالجامعات وهو الّذي اِنصاعت له ألسن أربعة… ولست أعرف مِن المتفلسفة مَن اِمتلك مثله ناصية البيان العربيّ في أسلوب عميق ولفظ أنيق.. كان المقال الأوّل أيّام تصفية عساكر مصر جماعة رابعة، وهو موسوم بعنوان: “أخونة الموت”.. وكان الثّاني بعد تصفيّة الإرهابيّ كمال ...

أكمل القراءة »

هايكا…. أيّ دور لها؟!

اُعطونا منشّطا تلفزيّا واحدا كان سجينا في مصر الاِستبداد إو إعلاميّا واحدا في التّلفزات العربية المهيمن عليها له ملفّ فساد. هل يعقل ما يحدث عندنا؟! أصحاب الملفّات الفاسدة يدخلون عليك بيتك باِستئذان أو دون اِستئذان.. ويعلّمونك.. ويربّون أبناءك وأحفادك.. فلا تسألوا إذن عن ضيوفهم من هم.. ولا تبحثوا عن الأدوار الّتي سيلعبونها في الأيّام المقبلة لتنشيط الحملات الاِنتخابية البرلمانيّة والرّئاسية. ...

أكمل القراءة »