أخبار عاجلة
الرئيسية / منبر حر (صفحة 150)

منبر حر

بقلم رافع القارصي: بعض ما بقي في الذهن من ثورة الغلابة في مصر اليوم

خروج الجماهير للشارع يعد نصرا في ذاته على أجهزة العسكر. لم تنجح لا الأجهزة المخابراتية ولا حالة العسكرة المغلّظة التي أصبحت عليها مصر بعد الانقلاب والتي ازدادت شراسة وتحفّزا في الأسابيع الأخيرة في شل القدرات التعبوية والتنظيمية لأنصار الشرعية وخاصة لحركة غلابة؛ المولود الثوري الجديد التي تفوقت أيّما تفوق في تأمين أفرادها وفي الوصول إلى أبناء الشعب في القرى والأرياف والمدن وقيادة حراكهم ميدانيا وهو ما يعد هزيمة أمنية لأجهزة السيسي ومؤشرا على أنّ الثوار بصدد ابتكار آليات تواصل جديدة مع جماهيرهم سيكون لها وزنها السياسي والشعبي في قادم الموجات الثورية المبرمجة لمواجهة العسكر.

أكمل القراءة »

الرئاسيّات الأمريكية .. درس جديد في منطق التفضيل الانتخابي

لازالت الرئاسيات الأمريكية ترخي بظلالها على واقع الحياة الأمريكية بتزايد عدد المدن التي اجتاحتها تظاهرات تندد وترفض ترئيس الفائز بانتخابات المندوبين بالولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب. كأزمة لم يسبق لها مثيل في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية منذ عقود. ولا زالت شخصية الفائز تحظى باهتمام الباحثين من مختلف دول المعمور. كما أن عملية انتصار الرجل على الماكينة الإعلامية الأمريكية الضخمة والقوية مسألة تحتاج إلى دراسات أكاديمية دقيقة. حسب إحصاءات أمريكية أوردتها قنوات عربية وغربية متعددة، فإن أكثر من 300 قناة إعلامية أمريكية ساندت السيدة هيلاري كلينتون، بينما لم تساند ترامب إلا وسائل إعلامية قليلة لا يتجاوز عددها عشرا. كما أن تلك الوسائل الإعلامية كانت تركز على أخطاء ترامب وتتصيد عثراته لتبثها وتعلق عليها، في حين تجند ترامب بنفسه لفضح مثالب منافسته. وقد كان إلى حدود قريبة من إعلان النتائج النهائية بالنسبة للمندوبين أمر تفوق المرشحة الديمقراطية شبه مؤكد، لكن بمجرد الإعلان عن نتائج فلوريدا التي آلت إلى ترامب بدأت حظوظ كلينتون تتناقص. وأصبحت حظوظ ترامب وافرة للفوز بالانتخابات الرئاسية الأمريكية في أغرب انتخابات أمريكية منذ عقود طويلة حسب المتتبعين.

أكمل القراءة »

محمد فخري جلبي يكتب: لورانس لم يمت

الأنظمة العربية ديدنهم الاقتتال مع الدول العربية الأخرى وقمع الشعوب وتعميم واقع الفقر والجهل من أجل الاستمرار في حالة الفراغ مما ينسف أي رؤية مستقبلية يمكن التعويل عليها من أجل تحسين الأوضاع المعيشية والخروج من دائرة الاقتتال العربي العربي بما يخدم أهداف الدول الإقليمية، على عكس الدول الغربية المتوافقة فيما بينها ضمن اتحادات معينة تحت لواء البيت الأبيض أو الكرملين. ومما لا شك به بوجود أولويات وخطط عمل مسبقة لكل زعيم عربي من قبل المانح لهذا المنصب والصلاحية المكتسبة ليس من قبل الشعب بل من قبل الداعم الخارجي حيث فرضت تلك الأولويات وخطط العمل مع أخذ الموافقة الطوعية للموظف الجديد. ولكن السؤال الفرضي متى ينتهي العقد المبرم بين الزعيم العربي والمستعمر الغربي؟ ومعروف للقاصي والداني بأن المنطقة العربية تشكل أكبر ساحة صراعات في العالم وأكثرها سخونة على جميع الأصعدة حيث تبقى مصانع الأسلحة الغربية تسابق الريح لتلبية طلبات زبائنها هناك حيث الجميع منغمس في حروب خاسرة ولمزيد من التوضيح.. سوريا ضد السعودية وقطر بغداد ضد البحرين والسعودية ضد اليمن وسوريا لبنان قبل عون ضد سوريا مع السعودية.. الجزائر ضد المغرب، مصر تتواجد ضمن جميع الصراعات بحسب مصالحها.. الأردن الباحة الخلفية للجميع

أكمل القراءة »

“يريدوني… إمّا أسيرا وإمّا طريدا وإمّا قتيلا… لا أنا أقول لهم بل شهيدا شهيدا شهيدا…”

كتب الأستاذ فوزي برهوم، من قيادات حماس، كلمات معبّرة في ذكرى استشهاد الزّعيم ياسر عرفات هذه الكلمات المعبّرة: مهما اختلفنا معه، ورغم أنّني اعتقلت مرّتين لدى أجهزته الأمنيّة عام 96، إلاّ إنّني أقولها وبكلّ صدق وأمانة، يكفينا أنّه شكّل كتائب شهداء ...

أكمل القراءة »

في رئاسة ترامب؟

لي على فوز ترامب برئاسة أمريكا عدّة ملاحظات: – هذا الفوز يعصف مرّة أخرى بفرضية النّاخب العقلاني ويؤكّد الفرضية المقابلة للاّمعقول السّياسي، فرضية النّاخب الفاقد لزمام ذاته، المنصهر فيما يسمّيه جوستاف لوبون “بسيكولوجية الجموع” la psychologie des foules والّذي تحرّكه ...

أكمل القراءة »

محمد القادري يكتب: تجلّيات الدفاع عن الوطن

لايمكن الدفاع عن الوطن، عن قضاياه الكبرى، عن رهاناته المستقبلية والمصيرية بنوع من الخوف أو الحسابات التكتيكية الضيقة، خاصة إذا كان هذا الوطن يشهد نكوصا على مستوى تأهيل المواطن، وإدماجه في المنظومة الكونية للدفاع عن الأوطان، كما نتابعها عند الأمريكيين، كتجلٍّ قويٍّ لمظاهر إبراز الذات، أو عند الدول الاسكندنافية، كتجلٍّ هادئ لتقدم متحكم فيه، أو عند إيران، كتجلٍّ لإرادة قوية من قبل المسؤولين الذين اختاروا أن يلعبوا دورا وطنيا حقيقيا. الوطن للجميع؛ هذا على مستوى التنظير وبيع الوهم. الوطن للقلة؛ هذا على مستوى الواقع العربي عموما والتونسي خصوصا. من هنا أصبح الدفاع عن الوطن مهمة كل التونسيين، وخاصة الطبقة المسحوقة، الطبقة المفعول بها، الطبقة المهمشة، الطبقة المعدمة.

أكمل القراءة »

“ترامب” وجه أمريكا الغاضب

  كتبت لثلاثة أشهر خلت (يوم الـ22 من شهر جويلية الفارط) ما يلي: “تخميني أنّ هذا الرّجل سيصبح رئيس أمريكا القادم لأنّه يمثّل القطع مع المنظومة الحالية ويستجيب لمشاغل الملايين من الأمريكيين الغاضبين. في حين أنّ منافسته “هيلاري كلينتون” تبدو ...

أكمل القراءة »

ربّما هذا العالم يستحقّ هذا الرّجل

وصول ترامب لسدّة الرّئاسة في واشنطن، يكمل السّياق العام للشّعبوية والانعزال وكراهية الآخر في العالم. فوزه ليس معزولا عن خروج بريطانيا من أوروبا، ولا صعود اليمين في القارّة العجوز، ولا نجومية بوتين المفاجئة ووصول سفن روسيا إلى المتوسّط لتجاور طائراته ...

أكمل القراءة »

(المنجي الفرحاني ينعى المنجي الصّيد) | لمّا لم يرحمه جنونه فرّ إلى الله

لم يطلب أجرا على نضال عقدين من عمره.. عندما أطبقت عليه عصابة السابع من نوفمبر مخالبها فرّ بجلده وراء البحار.. في لحظة فارقة، حرّره ثوّار السّابع عشر من ديسمبر فعاد مسرعا ليحلم مع أبناء وطنه بغد أنقى وأرقى.. غيّبوه عن الحلم و عيّروه حتّى بنضاله.. لم يعد يقوى على عقل يوجعه فألقاه على وجوههم الكريهة الغارقة في حقدها و نفاقها ومرّ دونه.. الجنون أرحم من عقل يرى من عيّره بالأمس القريب بنضاله -بقدّاش كيلو النّضال- يحكم اليوم مع رفاقه في النّضال وكأنّ حقدا رجيما لم يكن.. لم يطل جنون الرّجل طويلا في زمان العقول المزيّفة فها قد لبّى داعي الرّفيق الأعلى علّه يشكوه هوانه على وطنه ورفاق دربه.. رحم الله المناضل المنجي الصّيد...

أكمل القراءة »

نتائج انتخابات المجلس الأعلى للقضاء: تكريس لطغيان السّياسة على العدالة ومصادرة لإرادة النّاخبين

على الرّغم من الإختلاف القائم حول تقييم نتائج انتخابات المجلس الأعلى للقضاء إلاّ أنّه من منظور منطقيّ ومن منظور هويّة عربية إسلامية، فإنّ هذه النّتائج لم تحقّق ما كان يُصْبَى إليه من عدالة وانتصار للحقّ والنّزاهة، إذ كانت انعكاسا وترجمة ...

أكمل القراءة »